الرئيسية » مختارات »

كرسي معهد العالم العربي .2 : «حرية الفِكر … رهانات وتحديات»

باريس – «برس نت» (خاص)

العهد الجديد في معهد العالم العربي لا يقتصر على تجديد المشربيات وإعادة تفعيلها، وهو حدث سيتابعه العديد من محبي الحضارة العربية في فرنسا والذي سيفتتح بحفل كبير يوم الجمعة في ٢٩ أيلول/سبتمبر مساء، فالنشاطات تتابع وتتطور:  إذ يعقد كرسي المعهد لقاءه الثاني يوم الاثنين في الثاني من شهر ت١/ أكتوبر على شكل جلسات حوارية، وذلك تحت عنوان «حرية الفِكر في العالَم العربي: رهانات وتحدّيات».
وستُخصص الجلسة الصباحية التي يُشرف عليها بدّي ابنو، لمجموعة من الباحثين المدعوين لتعميق النظر حول الرهانات والتحدّيات التي تُعيق حريات الفكر والتعبير في العالم العربي.
أما الجلسة المسائية التي تديرها لطيفة بوطهّار، فستكون جلسة مفتوحة تتضمن مداخلات ونقاشات حول موضوع الجلسة الصباحية السابقة. ويساهم فيها كل من محمّد شحرور، المتخصص في الدراسات القرآنية ومحمد المزوغي، استاذ الفلسفة من الجامعة الغريغورية في روما، وخولدون النبَوانيّ،وهو أستاذ في جامعة باريس الأولى السوربون، وحورية عبد الواحد، من جامعة باريس – ديدرو، وهي محللة نفسية ومترجمة.
وكذلك يكرم كرسي المعهد شخصيات فكرية أغنت الفكر العربي الإسلامي أو أسهمت بشكل مميز في الحوار الخلاق بين الثقافات والمجتمعات. وفي هذا السياق يختتم الكرسي فعاليته الثانية بتكريم المفكر إدغار موران (Edgar Morin) واضع نظرية «الفكر المركب»، في ندوة تكريمية بحضوره، ويلقي المشاركون الضوء فيها على كونية وإنسانية فكر إدغار موران ومساهمته في الحوار بين الثقافات.

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

الأكثر قراءة يوميا

صفحة رأي

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

موقع «برس نت»

متوافق مع الهواتف
Translate »