الرئيسية » أخبار العرب » الصراع العربي الإسرائيلي »

طلب العفو لجندي فرنسي اسرائيلي أحهز على فلسطيني جريح

اعلنت الرئاسة الاسرائيلية في بيان الخميس، انها تلقت طلبا من جندي للعفو عنه بعد ان حكم عليه بالسجن لقيامه بالاجهاز على فلسطيني جريح كان هاجم جنودا بسكين.

وقالت الرئاسة ان “طلب عفو عن الجندي ايلور عزريا قدم الخميس الى الرئيس رؤوفين ريفلين”.

وتابع البيان “ان السلطات المختصة ستقوم بدرس الطلب، وكما تجري العادة فان الطلبات من هذا النوع التي يقدمها الجنود ستسلم الى وزارة الدفاع للتشاور معها”.

والجندي الفرنسي الاسرائيلي البالغ الحادية والعشرين من العمر اطلق رصاصة على راس الفلسطيني عبد الفتاح الشريف في الخليل في الضفة الغربية المحتلة. وقد تم تصوير ما حصل.

وكان الفلسطيني قام قبل ذلك بمهاجمة جنود اسرائيليين بسكين، فاطلقت النار عليه واصيب بالرصاص، وكان ممددا على الارض بشكل لا يوحي بانه يمكن ان يشكل خطرا، عندما اطلق الجندي عزريا النار عليه وقتله.

وانتشر شريط فيديو اجهاز الجندي الاسرائيلي على الشاب الفلسطيني بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي تموز/يوليو الماضي حكم على الجندي بالسجن 18 شهرا بتهمة القتل العمد. الا ان رئيس اركان الجيش الاسرائيلي الجنرال غادي ايزنكوت عاد وخفض الحكم اربعة اشهر.

وحسب النظام الاسرائيلي يحق لقائد الاركان اعادة النظر في حكم صادر عن المحكمة العسكرية.

ولم يعبر الجندي عزريا عن اي شعور بالندم واعلن انه كان يخشى وجود حزام ناسف تحت ثياب الشاب الفلسطيني.

وعبر الكثير من الشخصيات الاسرائيلية اليمينية عن دعمهم للجندي وقام رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو بالمثل بعد تردد قصير.

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

الأكثر قراءة يوميا

صفحة رأي

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

موقع «برس نت»

متوافق مع الهواتف
Translate »