الرئيسية » مختارات »

ماكرون في الامارات

ميري طانيوس – (خاص)

يقوم إيمانويل ماكرون بزيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة يومي الأربعاء والخميس المقبلين، وهي الزيارة الاولي للرئيس الفرنسي لدولة خليجية منذ تولية السلطة في شهر مايو الماضي.

وتتمحور الزيار حول ثلاث ركائز رئيسية، وفي مقدمتها الثقافة، حيث أن الهدف الرئيسي للزيارة هو افتتاح متحف اللوفر في أبو ظبي. ويأتي الافتتاح ليكلل عمل دؤوب أستمر عشر سنوات. يحتوي لوفر أبو ظبي على 600 قطعة من حضارات مختلفة. المتحف مقسم بشكل زمني وقد أقترض المتحف 300 قطعة فنية من فرنسا ويحق له الاحتفاظ باسم “اللوفر” لمدة تلاتين عام. ويعتبر الجانب الفرنسي أن “لوفر أبو ظبي هو حجر الأساس لعلاقة ثقافية مستقبلية بين البلدين.

المحور الثاني اقتصادي حيث يشارك ماكرون في المنتدى الاقتصادي الفرنسي ـ الإماراتي الذي تستضيفه دبي و بهذه المناسبة يقول مصدر متطلع في قصر الإليزيه أنه ” إلى جانب جان إيف لو دريان، وزيرا الخارجية و وفرنسواز نيسان، وزيرة الثقافة، يرافق ماكرون أيضا بنجامين جريفو، ووزير الدولة لشؤون الاقتصاد والمال وكذلك وفد من رجال الأعمال من شركات كبري و شركات متوسطة الحجم و ستارت أب.”

ومن ناحية أخرى تتضمن زيارة الرئيس الفرنسي لدولة لأمارات العربية المتحدة، “لقاء مع طلاب جامعة السوربون هناك حيث نتطلع إلى تعظيم دور الجامعة في أبو ظبي، من حيث أعداد الطلبة وحجم التبادل الأكاديمي. وسيستفيد ماكرون القوات الفرنسية الموجودة في القاعدة البحرية حيث يرابط في القاعدة البحرية التي أنشأت منذ عام 2009، بشكل دائم ما بين 300 و800 رجل. كما ستتضمن المباحثات مناقشات حول شراء طائرات الرافال ”

المحور السياسي، سيكون حاضر وبشدة في الزيارة حيث ستتم مناقشة عدة ملفات مشتركة والأزمات الإقليمية، بين الرئيس الفرنسي وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، ومع رئيس حكومة الإمارات الشيخ محمد بن راشد و بشكل خاص الازمة مع قطر، علما بأن باريس تعتبر الإمارات “شريك مهم لفرنسا وقطب استقرار في منطقة الخليج.”

 

اقرأ للكاتب نفسه:

    اُكتب تعليقك:

    تغريدات خارج السرب

    إعلان

    خاص «برس - نت»

    الأكثر قراءة يوميا

    صفحة رأي

    آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    موقع «برس نت»

    متوافق مع الهواتف
    Translate »