الرئيسية » أخبار العرب » المشرق »

منتظر الزيدي لـ«برس نت»: حاولوا اغتيالي في العراق

الزيدي معتصماً في الرمادي في مطلع السنة

بيروت – «برس نت»

عقد الصحافي العراقي منتظر الزيدي اليوم في بيروت مؤتمراً صحافياً تحدث فيه عن الازمة العراقية. وقال رداً على أسئلة الصحافة « وصلت الخلافات بين السياسيين الى طريق لارجعة فيها انعكست سلبا على الاوضاع الامنية والمعيشية والخدماتية في البلاد» وتحدث عن «الفساد الذي ينخر الجسد العراقي» فقال «رغم مرور عشر سنوات على ذكرى احتلال العراق لا تزال المدن العراقية تعاني من انهيار كامل في بناها التحتية فضلاً عن الفساد المالي والاداري الذي التهم اكثر من ٤٠٠ مليار دولار فيما يعيش ثلث سكان العراق تحت خط الفقر». وتطرق الزيدي إلى التظاهرات التي تشهدها البلاد فوصفها بأنها «مظاهرت سلمية وتحمل مطالب مشروعة لكل العراقيين» وانتقد «محاولة بعض الطائفيين واصحاب الاجندات السياسية التغلغل فيها». وأضاف الزيدي أن «الحكومة تحاول جر العراق الى فتنة طائفية» مشيراً إلى «المضايقات الحاصلة ضد المتظاهرين».
ورداً على سؤال لـ« برس نت»، عن سبب ابتعاده عن العراق، قال الزيدي « كنت لشهر كامل في العراق وشاركت بالاعتصامات السلمية هناك وتعرضت لكثير من الضغوط التي وصلت الى محاولة اغتيالي واعتقالي »، ثم تحدث عما حصل له من « مضايقات ومحاولة اغتيال ومداهمة لمنزله من قبل قوات النخبة العراقية» (swat) التابعة للحكومة.
وأنهى الزيدي مؤتمر بالمطالبة بـ«حل الحكومة والبرلمان وتجميد العمل بالدستور وتشكيل حكومة انقاذ وطني من شخصيات وطنية والدعوة الى انتخابات مبكرة ». وفي نهاية المؤتمر عرض الزيدي شهادات لمواطنين تم الاعتداء عليهم وحرقهم بمادة البنزين، حسب قوله، «على يد ميليشيات تتبع لجهات حزبية متنفذة».

مشاركة هذا المحتوى:

  • Email
  • RSS
  • Add to favorites
  • Delicious
  • Tumblr
  • Netvibes
  • LinkedIn
  • Google Plus
  • Twitter
  • Facebook

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

الأكثر قراءة يوميا

صفحة رأي

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

موقع «برس نت»

متوافق مع الهواتف
Translate »