الرئيسية » أخبار العرب » الثورات العربية »

معارك في حلب و«سحل إمام مسجد الشيخ مقصود» على يد مقاتلي المعارضة

وقتل مقاتلون سوريون معارضون امام مسجد الشيخ مقصود، حسبما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان المقرب من المعارضة، والذي نقل عن مصادر في الحي ان الشيخ “سحل بعد قتله”. وتفيد بعض المصادر أن فصيل «غرباء الشام» الجهادي كان ورآء قتل التمثيل بجثة رجل الدين.

وتشهد مدينة حلب منذ تسعة اشهر معارك ضارية بين المعارضة المسلحة وقوات النظام من اجل السيطرة على ثاني المدن السورية.  وقد فر عدد واسع من العائلات الاحد عن احد الاحياء المهمة في حلب (شمال) بسبب اندلاع معارك بين القوات النظامية ومقاتلون معارضون،  وقال المرصد في بيان “يشهد حي الشيخ مقصود حالات نزوح واسعة وذلك اثر سقوط عشرات القذائف على الحي” مشيرا الى ان “القصف اسفر عن سقوط جرحى وتهدم في بعض المنازل”. كما افاد عن وقوع “اشتباكات عنيفة مستمرة بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب المقاتلة عند جسر العوارض في شيخ مقصود شرقي والمنطقة الواقعة بين حي بستان الباشا وشيخ مقصود شرقي”. واوضح ان “مئات السيارات تقل عائلات شةهدت وهي تغادر الحي”.

ويقطن حي الشيخ مقصود غالبية كردية، الا ان المعارك التي تدور منذ يوم الجمعة تتكثف في القسم السني غير الكردي منه والواقع في الجانب الشرقي منه، ويعد هذا الجانب استراتيجيا نظرا لاعتلائه هضبة تشرف على العاصمة الاقتصادية للبلاد.

وتحاول القوات النظامية اعادة سيطرتها على مناطق في الحي سيطر عليها مقاتلون من الكتائب المقاتلة امس الاول وامس وبخاصة هذا االجزء الذي يسمح للمعارضة المسلحة “بالهجوم منه على المناطق التي يسيطر عليها النظام في حلب”. واسفرت المعارك عن مقتل اكثر من 30 شخصا.

 

مشاركة هذا المحتوى:

  • Email
  • RSS
  • Add to favorites
  • Delicious
  • Tumblr
  • Netvibes
  • LinkedIn
  • Google Plus
  • Twitter
  • Facebook

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

الأكثر قراءة يوميا

صفحة رأي

آخر التعليقات

تابعنا على تويتر

موقع «برس نت»

متوافق مع الهواتف