الرئيسية » تغريدات خارج السرب »

ما وراء إقالة الأمير خالد بن سلطان ٣/١

تكشف «برس نت» اليوم الأسباب الحقيقية التي تقف وراء «إقالة» الأمير خالد بن سلطان من منصب نائب وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية. وهذه المعلومات المستقاة من مصادر ثقة مقربة جداً من مراكز القرار الملكي، تتقاطع في بعض النقاط مع ما كتبه «المغرد مجتهد» إلا أنها في نقاط أخرى توضح بعض الزوايا التي تجاهلها «مجتهد»لأسباب لا نعرفها أو  أنها لا تتناسب مع «استهدافه المنتظم» لخالد التويجيري رئيس الديوان الملكي كما أوضحنا سابقاً (أنقر هنا راجع أخباربووم).
بالطبع ما أن توفى الله الأمير سلطان حتى دارت الانظار بالاتجاه ابنه الأمير خالد الذي احتل منصب «نائب وزير الدفاع» أي نائب المرحوم والده. وبالطبع هذا المركز  (وزير الدفاع) يؤول (حتى الآن) إلى أحد أولاد المغفور له الملك عبد العزيز، لأنه كما يقال في القصر هو من المراكز «الماسية» التي لم يستحوذها (حتى الآن) سوى أبناء مؤسس المملكة الوهابية.
بالطبع تراجعت صلاحيات الأمير خالد مباشرة بعد أن «حلّ عمه مكان أبيه» أي الأمير سلمان. وكما استعمل الأمير خالد صلاحيات والده للإمساك بمقاليد وزارة الدفاع، استعمل الأمير محمد بن سلمان موقع والده الوزير الجديد للتأثير على مسار الوزارة. وبعد أن توفى الله الأمير نايف وتعين الأمير سلمان ولياً للعهد زادت سطوة ابنه الأمير محمد بن سلمان وزادت الضغوط على الأمير خالد من قبل ابن ولي العهد أي الأمير محمد بن سلمان.
ولجأ الأمير محمد إلى مناورة ذكية جداً لتهميش الأمير خالد، فهو عمد إلى سحب صلاحياته رويداً رويداً إذ أقنع والده باستصدار أمر يلزم كل إدارات وزارة الدفاع بالعودة إلى مكتب الوزير لكافة شؤون الوزارة، على أن يقرر مكتب الوزير «ما يجب أن يراه ويطلع عليه نائب الوزير». أي أنه سحب من الأمير خالد كل صلاحياته أكان ذلك في التعينات أم في تحركات الجيش أو في الصفقات العسكرية. وبالطبع آلت هذه الشؤون التي كان يتولاها الأمير خالد عوضاً عن والده المرحوم الأمير سلطان، إلى الأمير محمد عوضاً عن والده الأمير سلمان.
كقد راقب بصمت كل من محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله عملية «تقزيم» صلاحيات الأمير خالد ولم يحركا ساكناً لـ«نجدته» على أساس أنه «منافس محتمل على ولاية العهد» لأنه مثلهم ومثل محمد بن سلمان من أحفاد عبد العزيز.
ويقول مصدر مقرب من البلاط الملكي بان جميع الأمراء كانوا يترقبون لحظة إعفاء الأمير خالد، التي بدت «آتية لا محالة» بعد أن بات من دون أي صلاحيات في وزارة الدفاع وبعد أن ابتعد عنه المقربون الذين «يستشعورن تغيير مجرى رياح الحظوة». إلا أن إبعاد أمير عن مركز مهم مثل هذا المركز بعد وفاة والده الذي كان ولياً للعهد ليس بالأمر البسيط لأنه يخلخل توازانات عائلية معقدة.
وبالطبع فإن الملك عبدالله رغم مشاكله الصحية، ولربما بسبب هذه الأزمات الطبية، كان حريصاً على التوازنات داخل العائلة المالكة، إذ يقول المصدر بأنه «مشغول البال بسبب انسداد أفق إيجاد حلول دائمة لولاية العهد والملك بعد انتهاء عقد أولاد عبد العزيز». ويضيف بأنه لم يكن يريد أن يبدو وكأنه «يحضر شؤون ولايات العهد والملك» باستبعاد هذا أو ذاك من أحفاد عبد العزيز خصوصاً وأن خالد من الجُب السديري (مثل فهد وسلطان). رغم أنه حسب أكثر من مصدر (ومنها «مجتهد» الذي يدعي معرفة ما يدور في قصور آل سعود)، كان متضايق جداً من تصرفات الأمير خالد بشكل عام، وخصوصاً بالنسبة لفشله في «حرب الحوثيين» على الحدود اليمنية. وكان والد الأمير خالد الأمير سلمان يرطب من خاطره ويحمي ولده.
ولكن كما يقال «غلطة الشاطر بألف» فقد ارتكب الأمير خالد هفوة كبيرة جداً كانت مناسبة لمن يتحضر لإبعاده عن مراكز القرار.
رغم أنه محاصر ولا يستطيع إقرار أي صفقة أو عقد شراء بسبب استحواذ مكتب الأمير سلمان (أي ابنه الأمير محمد) على كافة قرارات الوزارة، فهو قرر تجاوز هذا الأمر والخروج من هذا الحصار عبر عقد صفقة مع الصينيين مباشرة من دون المرور بمكتب الوزير لتجديد منظومة الصواريخ الصينية التي تعمل في المملكة (منظومة سي أس أس -2 التي اشترتها السعودية من الصين في عام ١٩٨٧)، ولكن … دون أن ينسق أو يخبر الملك عبدالله.
وقد اكتشف الأمريكيون أمر هذه الصفقة واحتجوا لدى السلطات السعودية وبشكل خاص لدى الأمير …سلطان وزير الدفاع. والمعروف أن العلاقة بين الأمير خالد والأمريكيين متراجعة جداً منذ بداية حرب الحوثيين على الحدود اليمنية.
وقد استفاد «فريق سلمان» من افتضاح أمر الصفقة لاستثارة الملك عبدالله الذي وقع أمراً ملكياً بإعفاء الأمير خالد بناء على طلب وزير الدفاع الأمير سلمان.
الغريب أن الذي عُيِّنَ محل الأمير خالد هو الأمير فهد بن عبد الله وهو فريق ركن متقاعد، سبق للأمير خالد (المقال) أن أقاله قبل سنتين. وها هو «المقال يحل محل المقيل».
نظرة إلى سيرة نائب الويزر الجديد تشير إن لزم الأمر إلى أنه ليس على «اللائحة الماسية» التي تحمل أسماء «أحفاد الملك المؤسس» أي المؤهلين للملك، فهو محمد بن عبدالله بن محمد بن عبد الرحمن آل سعود جده الأمير محمد بن عبد الرحمن أخ الملك عبد العزيز، ووالده الأمير عبدالله بن محمد أخ غير شقيق للملك فهد بن عبد العزيز عن طريق أمهما حصة بنت أحمد السديري، ووالدته نورة بنت الملك سعود.
يفتح هذا باب التساؤل عما يكمن وراء الإقالة إلى جانب «هفوة» كان يمكن للملك أن يتجاوزها ويكتفي فقط بتوبيخ كما يحصل في مثل هذه الحالات.
(يتبع خلافة المُلك في أفق الإقالة…)

اقرأ للكاتب نفسه:

تعليق 11

  1. علي:

    هههه يضحك الخبل اللي يقول الى يوم القيامه

    تاريخ نشر التعليق: 2016/09/09
  2. حجازي:

    ال سقوط الى ما لانهاية

    تاريخ نشر التعليق: 2016/07/02
  3. ابو علي:

    رافضي (…) مطية للفرس تفوووه والله لو (…) من الليوم الالى يوم القيامة راح تبقى المملكة غصة في حلوقكم انتم و الفرس الصفويين

    تاريخ نشر التعليق: 2016/05/23
  4. ال سعود:

    ال سعود تاج على راسك مهما تقول ي شيعي ي زنديقي يبن الكلب مسوي روايه وانت شيعي ابن حرام .. الله يحفظ الحكومه .. ويحفظ ال سعود ..

    معك عتيبي .. جندي للدين وللمليك وللوطن
    انقلع ي شيعي لابوك لابوكلب

    تاريخ نشر التعليق: 2015/10/28
  5. ال سعود تاج راسك:

    اسمع يالتبن ال سعود تاج راسك والوهابين يالشيعي تاج راسك يالتسلب ولاانت ولااشكالك يتكلم عليهم انقلاب ماانقلاب وووش دخلللك كل تبن وانت ساكت

    المحرر:
    ١) كاتب هذه المادة سعودي
    ٢) الصيام في رمضان الكريم ليس فقط الامتناع عن الأكل بل أيضاً الامتناع عن الفساد بما فيه فساد الكلام والشتيمة
    ٣) شكراً على متابعتك

    تاريخ نشر التعليق: 2015/07/15
  6. صادق الحاج الوليذي:

    كل بدايه ولهانهايه وبيت وبيت الظلم ظلام اعتقد بداية النهايه لآل سعود الغترسه والغرور والطمع سيكون نهايه الاسره الحاكمه الخوف الكبير من ايران ليس ان ايران سياستها عدوانيه انما نجاح ايران في التنميه البشريه والصناعيه والحكمه في كل سياستها زرع الخوف في الاسره الحاكمه لمعرفتهم بفشل سياستهم وبعثرة ثروات المملكه وفي تحطيم الدول العربيه وشعوبها اعتقد كما تزرع ستحصد اضعاف مضاعفه وهذه سُنة الحياه باختصار

    تاريخ نشر التعليق: 2015/04/29
    • ابومحمد:

      انتم بحاجة الى طبيب نفسي لشدة الحقد الذي يملاء قلوبكم و نحن بدورنا نقول لكم ؟؟؟ موتو بغيضكم ، نعيش عصر قوة و عصر تنمية و دين و الحمد لله ؟؟ و نعرف نبينا و عندنا قران و نعرف سلفنا الصالح و اثارهم و احاديثهم و قرانهم محفوظة ؟؟ اما انتم تعيشون مشردين مرعوبين في اوطانكم من احتلال الى احتلال و من يد سيد تخدمونه الى يد سيد تلطمون حظكم امامه عاشت مملكتي التي بنيت على الصحراء و خربت بلادكم التي هدمتموها و حولتوها الى جهنم ،،،، الحقد و الكره لا يبني وطن و يصنع مجد

      تاريخ نشر التعليق: 2017/07/31
  7. الأستاذ / مطلق بن عامش الشمري:

    مرتكب ضد الملك عبدالله بن عبدالعزيز

    تاريخ نشر التعليق: 2013/07/22
  8. درة مسكني:

    اجل المملكه الوهابيه >غصب عليك والله لوتكلم من تحت انك ماتغير شئ يالكمخه ابك انت يا طرش ياشيعي والا من الي كان يباعون بكيس ملح المهم انك هطقا ما عندك الا الدجه ……..ال سعود ………..عمانك واسيادك ………..ولا يكثر مصدق احد بيسمع لك وش دخل امك عينوخالد والا فهد ماشاووروك يالبهيمه على بالك مسوي فتنه ابك والله مالك االا زبالة التاريخ ولا عارف قدر………. بس الاثره تتبع الاثير والله بتطيح وتعر ف النعمه …ز

    تاريخ نشر التعليق: 2013/07/15
  9. الأمير / عيد مناحي الرماحي:

    انشهد انها نخت . رجل . الله يعطيه العافيه

    تاريخ نشر التعليق: 2013/07/04
    • امير ذاتي:

      صح السانك اخوي عيد وش دخل(XXXXXXXXXX) يا الحسود قال خالد وقال فلان علوم نسوان يا الخايس،،،،،،،”

      المحرر: تم إبدال الكلمات البذيئة بعامة X ويكفي تعداد الـ X لمعرفة نوعية الكلمات البذيئة التي «تلطف بها القارئ الكريم». سامحه الله.

      تاريخ نشر التعليق: 2014/01/15

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

الأكثر قراءة يوميا

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »