الرئيسية » مجتمع » People »

مغرب-فرنسا: تشهير ولكن مع …«حسن نية»

برأت محكمة في باريس الجمعة الصحافي المغربي احمد بنشمسي الملاحق بتهمة التشهير من قبل المستشار الخاص للعاهل المغربي منير المجيدي بسبب مقال بعنوان “الفساد الكبير يهيمن على المغرب”.

واشارت المحكمة الى ان المقال الذي نشر في 26 حزيران/يونيو 2012 في صحيفة “لوموند” الفرنسية يتحدث عن المستشار الخاص للملك محمد السادس منير المجيدي الذي “حين علم بان شركة بايسيز الاميركية لمعدات الطيران تلاقي صعوبة في العثور على شريك مالي، اسس شركة بايسيز موروكو التي وصفها الصحافي بانها اطار خاو وحصل مستغلا موقعه (..) على مشاركة الخطوط الجوية العامة (الملكية المغربية) في راس المال”.

واضافت انه “نسب الى محمد المجيدي استغلال نفوذه (..) بغاية الحصول على استثمار مؤسسة عامة في شركة يملكها ما يجلب اليه منافع مالية ويمكن ان يشكل مخالفة جزائية”.

ومع اعتبار قضاة غرفة الصحافة بالمحكمة ما جاء من تصريحات في المقال تنطوي على تشهير فقد افرجوا عن الصحافي باعتبار حسن النية.

وقالت المحكمة ان موضوع المقال “التنديد بتنازع مصالح في وظيفة عليا في المغرب وبشكل اعم عن الفساد بالمعنى الواسع للعبارة في هذا البلد” يشكل “موضوع مصلحة عامة” معتبرة ان الصحافي يملك “قاعدة معطيات كافية”.

وازاء المعطيات التي قدمها الصحافي اعتبر القضاة انه “يبدو ان الطرف المدني الموظف السامي في الادارة المغربية، اسس شركة خاصة وان شركة عامة كبرى مغربية شاركت في راس المال مع استثمارات ضخمة مزمعة في المستقبل، ما من شانه ان يكون ذا طابع نفعي لباقي المساهمين وبينهم الطرف المدني ذاته” اي مستشار الملك.

وتساءل الصحافي في مقاله “اي نائب عام سيكون مجنونا بما يكفي لبدء ملاحقة منير المجيدي او اعضاء عصابة يحميها القانون؟”.

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

الأكثر قراءة يوميا

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »