الرئيسية » ابداعات (الصفحة 3)

هرباً من أمراء المزابل في بيروت ...العديسة

هرباً من أمراء المزابل في بيروت …العديسة

  • 2015/09/08
  • 0

صالح أشمر ....ولما زهقت من أخبار النفايات المكومة في بيروت والضواحي وسائر المدن الفينيقية العريقة التي لم يبق من صباغها الارجواني إلا الذكرى...ولشدة ما تاذيت من...

ذكرى الزمن الجميل

  • 2015/04/22
  • 0

بقلم: مصطفى ياسين خليها موجودة في الجبين ذكرى الزمن الجميل خلص وقت الفرح والعيش بحبك والرمي بحضنك حبك ما لوش حل إلا البعد والهرب عنك غلط كتير وندمت كتير كل...

مشروعك منو مشروعي

  • 2015/04/13
  • 0

مصطفى ياسين صار فيكي طيري من دوني وتعلي جناحك يا عيوني مشروعك منو مشروعي وحبك منو حبي إنت بالعالي ربيتي ودللتي صعبي حياتي ما إلك فيها مطرح لترتاحي مش حلو...

أنا إبن هذا العالم

  • 2015/04/11
  • 0

معمر عطوي حين قتلت الآيديولوجيا نسيت معنى الإنتماء.. هل أعتنق حجراً وزيتونة؟ أم بشراً لا أشبههم؟ أم فكرة لا يمكن أن تُعقل؟ اعتنق تمرداً على سلطة القطيع أبحث عن...

أريدُ حرير و سكر و طيبات

أريدُ حرير و سكر و طيبات

  • 2015/02/03
  • 0

إيميلي حصروتي لا أريدُ هَذِه اللغة لنا و لا أيّ واحدة من كُلِّ الأبجديات، لا أريدُ أحرفاً مرصوفةً تحتفِظُ في ملافظِها ببعضٍ مما يغصّ به صدري من زفرات... هل تدركُ ما...

الجوع الكامن في الأحشاء

الجوع الكامن في الأحشاء

  • 2015/01/27
  • 0

إيميلي حصروتي إن كانَ الوطنُ أرضاً و لغةً و احتواء.. فأنت وطني يا رجل بكلِ اشتهاء لغةُ قبلاتنا تدرّسها الحساسينُ لأطفالها و جسدَانا أرض لا يحدّها شمالٌ و لا...

الثلج والنمل والطيور ... وأناملك

الثلج والنمل والطيور … وأناملك

  • 2015/01/18
  • 0

إملي حصروتي رغم ثلج الشمال أغمضتُ عينيّ لأرى حقول الذرة ينوءُ بحملِها النسيم، كانت عيدانُها تهتزُ ببطئ و تميلُ في رقصةٍ كسولة تحتَ شمسِنا الحارقة و كنا جالسَين...

عند الصباح

عند الصباح

  • 2014/12/26
  • 1

إميلي حصروتي غفوت... و كان الحلم
أنَّك رَجُلي و أني لك عشر نساء في تلك القرية النائية كنّا كائنين وجدا سقفاً... لم يبدُ ذلك حلماً حينها
بدا لي كل شيء واضحاً و...

أغلق باب عروبته

  • 2014/07/11
  • 0

زاهر العريضي حمل دفتر عائلته حذف اسم زوجته ...ترك على جبينها قبلة وعدها بنصر قريب لون وجه طفلته... رسم لها نافذة وعصفور أضاء غيابها ... شمعة جمع فستانها...

ألم الكاحل (قصة)

  • 2014/07/08
  • 0

عصام حمد عثرت السيِّدةُ إنعامُ بحصاةٍ في مشيتها إلى جانب الطريق. فالتوى كاحلُ رِجلها اليُسرى. تمالكت توازُنَها فلم تقعْ. ولكنَّ الألمَ الحادَّ ارتسمَ بتقبُّض...

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »