الرئيسية » ابداعات (الصفحة 9)

يا مولاتي إني

  • 2012/10/12
  • 0

بريشة: علي شرف الدين إسمعيني إنكِ قــــــــــــد تفقديني ثم لا صوتَ و لا رســــــــــــــمَ لديّ قــــد مزجت القلب دمعاً طي عينيْ و أتاك حبر...

اليكِ “أنتِ”

  • 2012/10/12
  • 0

اليكِ "أنتِ" بتاء تأنيث من بدء الخليقة الى أدوار اللغة ، العشق والشبق ، أنثى بطول الارض وعرضها أهدي هذه الكلمات : علي السقا قالت : في البدء كنتُ أنا ، وان شئت تتبّع...

عُواء

  • 2012/10/07
  • 0

إلى صديقتي التي تمرّ في أوقات عصيبة لكنها تخرج منها بإرادة صلبة. إلى التي ستصنع مستقبلاً زاهراً، أحبّك كثيراً. علي السقا الليل طويل. لا أقوى على النوم. صراحة، لا...

البوَّابة ذاتُ الدَّرفات الأربع (قصة 8)

  • 2012/10/03
  • 0

بقلم عصام حمد توقَّفَ بلُّوطةُ، الحارسُ العجوزُ، في ساحة القرية أمامَ بوَّابةٍ صغيرةٍ ينفرجُ عنها إلى الجانبينِ جداران مُمتدَّان- مُتنبِّهاً إلى واجب حراسة...

أنا من أكون؟ (قصيدة)

  • 2012/10/03
  • 0

بريشة علي شرف الدين* عندما طال الليل ولم ينتهي بي أخذتني عبرة المنفئ في المانيا مدونة هذه الأبيات أنا من أكونْ ؟ أكاد أشعر بالجنونْ ----- تباً لعاصفة الشجونْ لا...

خبز وملح

  • 2012/09/27
  • 1

علي السقا "انا مشتقلك. من زمان عم بشتقلك. ما بعرف ليه. بس هيدا يلي صار وعم بصير. يمكن انت شي كتير بعيد، ويمكن كمان شي كتير قريب، ما بعرف! ". لم يجرؤ على النطق بكلمة واحدة...

المريض 152 (قصة ٧)

المريض 152 (قصة ٧)

  • 2012/09/10
  • 0

بقلم عصام حمد كان يعرف جسده أعمقَ معرفةٍ. كيف لا؟ والجسد جسده هو. وقد رافقه بالمراقبة ووالاه بالعناية ما يقارب ثلاثين سنةً من عمره حتى أصبح من دقّة التنبُّهِ لشؤون...

المريض 152 (قصة ٧)

المريض 152 (قصة ٧)

  • 2012/08/31
  • 0

عصام حمد كان يعرف جسده أعمقَ معرفةٍ. كيف لا؟ والجسد جسده هو. وقد رافقه بالمراقبة ووالاه بالعناية ما يقارب ثلاثين سنةً من عمره حتى أصبح من دقّة التنبُّهِ لشؤون جسده...

الغريم (قصة ٦)

  • 2012/08/21
  • 0

بقلم عصام حمد لم تستطعْ نبيهةُ التعوُّد على قضائها اللياليَ الطّوالَ وحدَها في هذه الدار حتى بعد مُضيِّ أكثر من سنةٍ على زواجها من أدهم جمعة الحارس الليليّ لمخازن...

اليدُ القويّة (قصة 5)

اليدُ القويّة (قصة 5)

  • 2012/08/09
  • 1

بقلم عصام حمد انتبهتُ من نومي القلِقِ على تساؤلٍ مُباغتٍ: "هل تأكَّدتُ من إقفالِ بابِ المدخل؟". وللحال أزحتُ الغطاءَ عنِّي وأنا أُلقي في شِبهِ الظلامِ بنظرةٍ سريعةٍ...

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »