الرئيسية » رياضة »

ستراسبورغ الفقير يهزم سان جيرمان الغني

تجرع باريس سان جرمان المتصدر طعم الهزيمة للمرة الاولى هذا الموسم بسقوطه، امام مضيفه ستراسبورغ 1-2، وحقق موناكو البطل فوزا صعبا على ضيفه انجيه 1-صفر السبت في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وخاض سان جرمان منذ انطلاق الموسم الحالي 20 مباراة في جميع المسابقات ففاز في 18، خمس منها في دوري ابطال اوروبا، مقابل تعادلين في الدوري المحلي امام مونبلييه (صفر-صفر) ومرسيليا ثاني الترتيب (2-2).

وقد تشكل هذه الهزيمة بعد الخلل وليس ازمة بالتأكيد في نادي العاصمة الذي وقف رصيده عند 41 نقطة، كونه يتقدم بفارق 10 نقاط عن مطارده مرسيليا، فيما صعد ستراسبورغ العائد الى الدرجة الاولى، من المركز الثامن عشر الى الرابع عشر برصيد 18 نقطة.

وبقي الاوروغوياني ادينسون كافاني متصدر ترتيب الهدافين برصيد 17 هدفا على مقاعد الاحتياط بقرار من المدرب الاسباني اوناي ايمري، توفيرا لجهوده للمباراة الاخيرة في دوري ابطال اوروبا على ارض بايرن ميونيخ الالماني الثلاثاء المقبل، علما بان الفريق الباريسي فاز ذهابا 3-صفر.

في المقابل، اشرك ايمري المهاجم البرازيلي نيمار (9 اهداف) الذي سيوقف السبت المقبل في المباراة ضد ليل على ملعب فريقه “بارك دو برانس”، وكيليان مبابي اساسيين.

وبدأ سان جرمان اللقاء على ملعب “مينو” مهاجما بكثافة رغم البرد القارس، واضاع له البرازيلي داني الفيش (3) ومبابي (7) بتسديدتين من خارج المنطقة، ثم فوجىء بشباكه تهتز في وقت مبكر بعد ركلة حرة نفذها ديميتري لينار وتابعها نونو دا كوستا من الرأس الاخضر برأسه في شباك الفونس اريولا (13).

وانتظر عشاق فريق العاصمة حتى الدقائق الاخيرة من هذا الشوط لادراك التعادل عبر مبابي الذي تلقى كرة مناسبة من ادريان رابيو (42).

وفي الشوط الثاني، فاجأ ستراسبورغ ضيفه العملاق مجددا وتقدم بالهدف الثاني بعد تمريرة رأسية من دا كوستا الى الكاميروني ستيفان باهوكين في الجهة اليمنة لمنطقة الضيوف، تابعها بيمناه في اعلى الزاوية اليسرى (65).

وشعر ايمري بحراجة الموقف واجرى تبديلاته الثلاثة في ربع الساعة الاخير، ودفع بكافاني بدلا من الارجنتيني انخل دي ماريا، لكن مشكلته لم تحل وذاق طعم الهزيمة الاولى رغم احتساب الحكم رودي بوكيه 10 دقائق كوقت بدل من ضائع.

واعرب ايمري عن “عدم سروره” بعد الخسارة، وقال في المؤتمر الصحافي “الفوز بجميع المباريات ليس امرا سهلا لان ذلك يتطلب الاحتفاظ بالتركيز بنسبة 100%. والخصم قد تكون لديه قدرات كما حدث اليوم”.

واضاف “كنا نستحق الفوز قياسا على الفرص التي اتيحت لنا وكان من الواجب الا نفوتها. لكن في النهاية النتيجة هي التي تحتسب. ستراسبورغ سجل من فرصتين فقط، ونحن مرة واحدة من فرص بالجملة. كرة القدم هكذا، فريق متوسط قدم مباراة كبيرة وحظي بمؤازرة جمهوره وبالإستفادة من الفعالية، يمكنه ان يحقق الفوز على فريق افضل منه”.

واعرب ايمري ايضا عن “عدم قلقه” قبل المباراة ضد بايرن ميونيخ، وقال ردا على سؤال “كلا، الفريق لم يفقد تفاؤله. المهم في الامر ان نعمل بجد وان نحافظ على هدوئنا. مباراة الثلاثاء مهمة لنا لانها تشكل اختبارا في مواجهة فريق يريد الذهاب بعيدا في المسابقة الاوروبية”.

من جهته، قال المدافع الدولي البرازيلي ماركينيوس “هذا المساء، فوتنا الفرصة. صنعنا فرصا كثيرة، لكننا لم نحسن ترجمتها الى اهداف. استقبلت شباكنا هدفين بطريقة حمقاء لاننا افتقدنا قليلا الى التركيز”.

واضاف “ستراسبورغ قام بواجبه، وعلينا استخلاص العبرة من هذه المباراة. سيطرنا على المجريات، لكن الهدف الاول جاء في وقت مبكر وصعب مهمتنا، وكان علينا بعد ذلك ان نبحث عن التسجيل في مواجهة فريق يدافع جيدا”.

واشار الى ضعف واضح في الدفاع، وقال في ختام تصريحه “في الخلف، لم نعرف كيف نكون فعالين. يجب ان نعمل على هذه المسألة. امامنا مباراة مهمة جدا ويجب التفكير بها من الان”، في اشارة الى الجولة الاخيرة من دوري ابطال اوروبا على ملعب اليانز ارينا في ميونيخ ضد العملاق البافاري حيث يكفيه التعادل لتصدر المجموعة الثانية كي يضمن قرعة اسهل في الدور الثاني.

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

الأكثر قراءة يوميا

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »