الرئيسية » أخبار العرب » الخليج »

السعودية البطالة تصيب ٣٢،٥ في المئة من الشباب

كشفت الأحداث الأخيرة في المملكة الوهابية الصعوبات التي يواجهها اقتصادها منذ تراجع أسعار النفط في 2014وبلغ مجموع العجز في ميزانية المملكة منذ هذا التراجع نحو 258 مليار، ما اضطر الرياض إلى سحب   240 مليار دولار من احتياطها النقدي كما أنها اقترضت نحو  100 مليار دولار من هيئات محلية ودولية.

وسجل الاقتصاد السعودي في 2017 انكماشا للمرة الأولى في ثماني سنوات بسبب تدابير التقشف الصارمة.وترصد موازنة العام المقبل إنفاقا قياسيا في المملكة، في خطوة تهدف إلى إعادة الاقتصاد إلى نمو إيجابي.

وبدأت السعودية في اليوم الأول من 2018، للمرة الأولى في تاريخها، فرض ضريبة القيمة المضافة بنسبة  5 بالمئة.كما قررت زيادة أسعار الوقود ووقف تسديد فواتير الكهرباء والمياه الخاصة بالأمراء.

والسبت أعلنت المملكة زيادة الرواتب والمزايا الاجتماعية للمواطنين بهدف التخفيف من أعباء الإصلاحات الاقتصادية ومنها الضريبة الجديدة. وقدرت صحف سعودية أن هذه الخطوة ستكلف خزينة الدولة نحو 13,3 مليار دولارسنويا.

ومعظم السعوديين في قطاع العمل توظفهم الدولة، وكسواهم من رعايا الدول الخليجية الأخرى الغنية بالنفط، لطالما استفادوا من نظام رعاية اجتماعية سخية. وبلغت نسبة البطالة بين السعوديين الذين تتراوح أعمارهم بين 15و24 عاما العام الماضي  32,6بالمئةبحسب منظمة العمل الدولية

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

الأكثر قراءة يوميا

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »