الرئيسية » مختارات »

ذعر في اسرائيل: مهرجون يرعبون المارة

اعلنت الشرطة الاسرائيلية الاثنين انها تبحث عن مراهقين يرتدون اقنعة مهرجين بعد ان اثارت مجموعة منهم الرعب في اسرائيل.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس ان “عمليات الشرطة ما زالت مستمرة في مناطق مختلفة لحماية الاماكن العامة ومنع وقوع المزيد من الحوادث” مشيرا الى اعتقال عدد منهم.

وبحسب روزنفيلد فأنه تم اعتقال قرابة 12 من الفتيان، بينهم اثنين في سن 14 في الايام الماضية.

وقال بيان سابق اصدرته الشرطة انه “تم اعتقال عشرات الفتيان من كافة انحاء البلاد للتحقيق بعد ان وضعوا اقنعة على وجوههم من اجل زرع الخوف والذعر بين الجماهير”.

وأشار روزنفيلد ان الفتيان رغبوا فقط بتخويف الناس وليس بالحاق الاذى بهم. واضاف “لم تقع اي هجمات. انما مجرد اشخاص قاموا بارتداء ملابس (المهرجين)، ومشوا وهم يحملون فؤؤسا وسكاكين مزيفة وغيره”.

وحذر روزنفيلد من امكانية ان تؤدي هذه المقالب الى اثار خطرة.

وقال “هناك مخاوف من امكانية اعتبار هذه المقالب كتهديد حقيقي وستؤدي الى الاضرار بهؤلاء الفتيان” مردفا “ممنوع ان يقوم الناس بتطبيق القانون بايديهم والحاق الاذى بمرتدي الاقنعة”.

واوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان احد ضحايا هذه الهجمات في مدينة بئر السبع (جنوب اسرائيل) قام الاسبوع الماضي بطعن فتى نفذ هذا المقلب به، ما ادى الى اصابته بجروح طفيفة.

ولم تؤكد الشرطة هذه الانباء.

وبحسب وسائل الاعلام، فأنه قد يكون هناك علاقة بين هذه الظاهرة وبين على فيلم الرعب “إت” المقتبس عن كتاب شهير لستيفن كينغ حول شلة من المراهقين يتواجهون مع مهرج شرير قاتل.

ونصحت الشرطة الاسرائيلية المواطنين بتجاهل من يرتدون ملابس واقنعة المهرجين، وكتبت على صفحة فيسبوك الرسمية “في هذه المواقف، ابتعدوا عن الموقع وتقدموا ببلاغ الى الشرطة في اقرب وقت ممكن”.

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

الأكثر قراءة يوميا

صفحة رأي

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

موقع «برس نت»

متوافق مع الهواتف
Translate »