الرئيسية » صورة وخبر »

حورية بيروت هبة طوجي تلهب مهرجان جبيل

Capture d’écran 2015-08-09 à 03.19.28أطلت المغنية اللبنانية الشابة هبة طوجي ليل الجمعة على خشبة مسرح مهرجانات بيبلوس الدولية في مدينة جبيل الساحلية الواقعة شمالي بيروت وأحيت حفلا موسيقيا جمع بين الموسيقى الشرقية والغربية.

على مدى اكثر من ساعتين قدمت طوجي اغاني إنتقائية شملت قديمها وجديدها ورافقها على المسرح عشرات الموسيقيين بالإضافة إلى الملحن وعازف البيانو أسامة الرحباني نجل الكاتب المسرحي والملحن الراحل منصور الرحباني.

وقوبلت “حورية بيروت” -وهو اللقب الذي أطلقته عليها الصحف الأوروبية إثر مشاركتها مؤخرا في برنامج (ذا فويس) في نسخته الفرنسية حيث وصلت للمراحل النهائية فيه بعد منافسة مع عدد كبير من الدول الأوروبية- بالتصفيق والهتافات.

وكان المئات وصلوا إلى ميناء جبيل حيث تقام المهرجانات سنويا قبل ساعات من الموعد المقرر للحفل.

وما أن إعتلت الشابة الواثقة من نفسها خشبة المسرح حتى راح الجمهور يردد إسمها وظهرت طوجي بكامل أناقتها مرتدية ثوبا طويلا أحمر اللون وبدت واثقة من صوتها ولم تفقد تركيزها قط على الرغم من حماسة الجمهور.

وقدمت المطربة برنامجا متنوعا جمع الموسيقى العربية الكلاسيكية والبوب والجاز بتوزيع جديد لمنتج العمل أسامة الرحباني. وتحولت الأغنيات إلى لوحات تروي كل لوحة منها قصة ممسرحة صغيرة أخرجها مروان الرحباني شقيق أسامة محولا الأعمال إلى سلسلة من المشاهد الروائية.

وتضمن البرنامج الفني أغاني من ألبومات طوجي المنفردة ومنها (لا بداية ولا نهاية) و(يا حبيبي) بالإضافة إلى أغان مأخوذة من المسرحيات الرحبانية وخصوصا (صيف 840) و(دون كيشوت) وغيرها من الأعمال.

كما قدمت ثلاث اغنيات جديدة من شعر غدي الرحباني وموسيقى اسامة الرحباني وهي (يمكن حبيتك) و(العالم كلو) التي تحتوي على نقد إجتماعي ساخر و(اولاد الشوارع) وهي أغنية تتحدث عن الاطفال المشردين والمآسي التي يعيشوها.

وقالت الطالبة لين طويل “انها سهرة العمر مع صوت هبة وموسيقى اسامة الرحباني. نحن الصبايا نحبها لانها تمثلنا خصوصا بعد مشاركتها في البرنامج العالمي ذا فويس.”

وقالت صديقتها تالا جمعة “الجو هنا ممتع. هبة بدت وكأنه حورية البحر على شاطىء جبيل التاريخي.”

وانطلقت مهرجانات بيبلوس الدولية في الثالث عشر من يوليو تموز مع المغني العالمي جون ليجاند الذي حصد نجاحات كبيرة بفضل أغنيته (أول أوف مي) كما تضمن برنامج المهرجانات لهذا العام الفريق الأيرلندي (ذا سكريبت) الذي باع أكثر من عشرين مليون أسطوانة. وتميز حفل المغنية الفرنسية المخضرمة ميراي ماتيو وإستقطب الآف الكبار والصغار.

ويستمر المهرجان حتى الثامن عشر من اغسطس آب ويختتم صيفه الناجح مع الفريق البريطاني (آلت- جاي) وموسيقاه الروك البديل.

 

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

الأكثر قراءة يوميا

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »