الرئيسية » ثقافة وفنون » مسرح »

بمناسبة اليوم العالمي للمسرح: مروحة الابداع

منى مرعي (نقلاً عن صفحتها على فيسبوك)*
عن اليوم العالمي للمسرح:
لما فتت عالجامعة عملت مسرح لإن كان بدي أعمل سينما وبالجامعة اللبنانية ما كان في غير مسرح. تخرجت. اشتغلت سينما وتلفزيون. بلحظة حسيت حالي مكنة، آلة هرس واستهلاك (على الرغم انه القصص اللي اشتغلتها ما كتير راحت بهيدا الإتجاه بس بردو البلاتفورم بحد ذاته بيعملك هيك). وبعد سنين، رجعت للمسرح…
بيقولوا انه وحدة من ميزات المسرح انه سريع الزوال (ephemeral) ينتهي بانتهاء العرض. المسرح اليوم بعالم سهولة الوصول للكون أو لصورة منه، لما العالم بيتحول لبيكسلز وداتا مرقمنة، المسرح بيصير كل شي ممكن يسترد روح الإشيا، التجربة المعاشة الحقيقية اللي بتبقى….اللي بتردلنا شقفة من انسانيتنا المسلوبة والمرتهنة لشبكة من أدوات المنظومة الإقتصادية اللي عايشينها اليوم.
في كتير منظرين وأساتذة مسرحيين لما بلشت الكورونا اعتبروا انه الشاشة الإلكترونية رح تؤدي لموت المسرح كفن….المسرح اللي اله ٢٥٠٠ سنة موجود (اذا بدنا نرجع لنظرية انه المسرح تم مأسسته مع اليونانيين سنة ٥٣٠ قبل الميلاد تقريباً من خلال مهرجان مدينة ديونيزيا وفي قبله مهرجان الباناتينايا سنة ٥٨٠ قبل الميلاد ). وفي قبله طقوس دينية أدائية أقدمها موجود في كتابات ايخرنوفرت وطقوس ابيدوس الفرعونية التي تعود لما يزيد عن ٢٠٠٠ عام قبل الميلاد.
ليش عم قول كل هيدا: المسرح موجود بيوم عالمي وبلا يوم عالمي، بطقس يومي لا ديني او ديني، المسرح هون ان كان مرتكز على نص درامي ارسطوطالي او على جسد الممثل وملحمية بريخت او الطالع من قسوة آرتو او تقشف غروتوفسكي او مقهوري بوال او نمط الحكواتي السياسي مع روجيه عساف بلبنان وفرنسوا ابو سالم بفلسطين او فرقة الورشة المسرحية وحسن الجريتلي بمصر. المسرح باقي بنساء مخرجات رائعات متل سهام ناصر ولينا أبيض وحنان الحاج علي وغيرن كتير بعتذر اذا رح تفوتني كتير اسماء.
المسرح باقي بجملة بلانش بstreetcar named desire “I have always relied on the kindness of strangers” والجملة الأحلى لبلانش دوبوا “I don’t want realism, I want magic” لتينيسي وليامز
المسرح باقي بكل مشهد من مشاهد “البحث عن عايدة” لجليلة بكار “ولام ألف ميم المسرح”: … المسرح منّعنا[3] المسرح أعطانا رقعة نتنفس فيها فكانت لام للمسرح الجديد لام تناغم على ألف لام ميم ومنها ألم ومنها أمل ومنها مال ومنها لام لامَ يلومُ لوماً وانتحر لام مسرحية تنبّئية تحكي الهزيمة أسود قاتم خطاب متشائم في غرفة سوداء وطفل في الثالثة عشرة من عمره يقطع لسانه ويكتب بدمه على المرآة “الهواء قلّ والكلام ثقل ما عاد عنده معنى” (مقتطف من نص العرض)
المسرح هو مسرح بابل اللي ما عاد موجود ومسرح بيروت ذاكرة المدينة اللي مصيرها معلق متل المسرح اللي على عين المريسة، المسرح هو المسرح الكبير اللي ما عرفنا لحد هلق نعيد أحياؤه
وهو مسرح المدينة المتنقل من كليمنصو لنزلة السارولا وجهود نضال الأشقر للبقاء…وهو منى كنيعو ذاكرة من ذواكر المسرح لازم تننبش
المسرح هو مسرح الغرفة أو الحجرة مع الأخوين ملص، وفاديا التنير ومحاولة يارا أبو حيدر
المسرح هو promenade theatre متل “انتا وراجع لورا انتبه” لسحر عساف وروبرت مايرز والأهم هو طواف المدينة لرئيف كرم بوج الحرب يالثمانينات…
المسرح هوي غرام زياد ابو عبسي بشكسبير
وهوي شوشو وكيف هشام جابر اشتغل على شوشو بعرض تخرجه
المسرح هو عملية التذكر….واستحضار…طقس بيساعدنا نرجع نحب ونقول انه عشنا شي حلو (أو بشع بس بعدنا هون) بلحظة ما
المسرح هو صناعة ممنهجة للفرح كفعل مقاومة….مترو المدينة وهشام جابر مثال وموجة الستاند آب كوميدي المنتشرة حالياً ببيروت. والمسرح هوي عروض ما رح يتعؤف عليها جيل المترو متل “خبز عربي” وعرض “نجيب البراكس” لهشام جابر جو تاني دارك على عبثي على بورليسك….
المسرح هو نقائض تتقاطع متل مسرح الرحابنة وبناء الهوية اللبنانية ومسرح زياد الرحباني وعبثية الحرب الأهلية…
المسرح هو مسرح أنتروبولوجيا الطوائف الطايفة على بعضها سحر وفانتازيا مع يحيى جابر خياط حكايا الحواري والبيوت والممثلين اللي بيشتغل معن ، إسمي حوليا مع أنجو ريحان وبيروت طريق الجديدة مع زياد عيتاني وتعارفوا اللي ما حضرتها وشغله مع حسين قاووق….
المسرح هو قطعة الكهربا والبرد بنص دين بروفا بالشام أو ببيروت….وبروبوزالز لجهات مانحة ما بتخلص…المسرح انك ما تلاقي محل تتمرن….وآخر شي تتمرن بالحديقة العامة (متل ما صار معي مرة)
المسرح هو اصرار أسامة غنم ونورا مراد وساري مصطفى وكريستال خضر وعوض عوض بمسرحية أيوبة وميرا صيداوي (كل الحق عليي) وشباب ما بعرفن وما بحياتي شفتن مصرين يحاولوا متل ماريان صلماني ومحمد عيتاني ، وبيروت فيزيكال لاب ومروان وجلال الشعار…واذا في حدا بيعرف هالاسامي اللي ما بعرفها، يوصلّن انه في حدا شايف ومقدّر جهودن من بعيد (بغض النظر عن قصة النوعية، في عندن كتير وقت كشباب ولإن أوقات بيكون كتير مؤذي عدم الإعتراف والتقدير لجهود الناس )
المسرح هو استمرار مشروع روجيه عساف االبحثي ومجلداته التوثيقية وكتب
وأبحاث الأساتذة الرائعين ماري الياس وحنان قصاب حسن
المسرح هو مقالات نهاد صليحة وكتابات وطفاء حمادي (السلام لروحيهما) ونزيه أبو خاطر (السلام لروحه)
المسرح هو عروض ما شفتها متل الجيب السري (سهام ناصر) والمهاجران (سامر عمران وأسامة غنم) والحارس لبطرس روحانا (١٩٩٣) وthat breath we held لعلاء ميناوي و”لعل وعسى” لكريستيل خضر وفاديا التنير وعرضها الأخير ببيتها….
المسرح هو محاولات كتاب مسرح متل أرزة خضر ومسرحيتها البيت وفاليري كشار وهالة مغنية بنصها المسرحي الفرنسي tais toi et creuse واللي أخذ جايزة rfi. المسرح هو نصوص يوسف سعد اللي توفى بفرنسا وطبعت أعماله بعد وفاته.
المسرح هو احتفالات الأيام العالمية للمسرح اللي عملناها بمسرح بيروت بين ال٩٩ و٢٠٠٢….وكان المسرح عن ينغل نغل بتجارب شباب وعروض أفلام سينما….ما بنسى يوم قدمنا مسرحية الدكتاتور/المغنية الصلعاء، كان المسرح مليان والأدراج معباية ناس وكانت حنان بعد العروض عم تروج لكتابات يوسف سعد (او يككن هاي غير سنة)
المسرح هو مسرح السجون، وفي كتير حكي لازم ينقال عن تجربة المسرحيين السوريين متل غسان الجباعي وغيرن بسجن صيدنايا وغير سجون (عرض وائل علي “ما عم أتذكر ” كتير مهم مش للمسرح تحديداً بس لممارسة الفنون بشكل عام داخل سجن صيدنايا). المسرح هو كمان تجربة زينة دكاش وقدرة المسرح على احداث تغيير حقيقي وملموس عبر تعديل مرسوم ٤٣٦ الخ.
المسرح هو الجامعة اللبنانية، معهد الفنون بالروشة، تحت الأرض، وقت كنا نتخرج مع شهادة ولطشة ربو أو حساسية…..ومعهد الفنون اليوم بفرعيه وكل مقاومة الأساتذة اليوم: الجامعة اللبنانية اللي هيي أشخاص متل وليد وكريم دكروب، وماريان نجيم، وعبدو نوار، ورويدا الغالي، وربيع الشامي وهشام زين الدين ومبادرة روجيه عساف الأخيرة…..(رغم كل عثرات الجامعة وذاكرتها السلبية والإيجابية. وهي كمان إرث روجيه عساف وبطرس روحانا وفايق حميصي وسهام ناصر ورئيس كرم وعايدة صبرا وجنى الحسن ويعقوب الشدرواي، وعادل شاهين ورافع عبدالخالق وغيرن من الأسماء اللي ما قادرة اتذكرها هلق بس وجوهن حاضرة)
المسرح هو روح الجمع والجماعة اللي حكي عنها روجيه عساف بكتابه بالثمانينات (نسيت اسم الكتاب بس عندي نسخة منه ببيروت) واللي تمثلت بفرقة مسرح الحكواتي، وقبل محترف بيروت، ومدرسة المسرح الحديث بالستينات وفرق ما بعد اال٢٠٠٦ اللي كانت حرب تموز لحظة محورية لتثبيت بعض الفرق متل زقاق، كولكتيف كهربا وشكلوا عدوى إيجابية لفرق لاحقة متل فرقة منوال، وغيرها من التشكيلات المسرحية بلبنان متل “لبن” و”مسرح شغل بيت” و”كلاون مي إن” و”جمعية تيرو” بصور مع تباين التوجهات الفنية لكل هيدي الفرق/التشكيلات. المسرح هو الفرق المسرحية الهاوية او المحترفة بالقرى أو الكشفية والمدرسية بالستينات والسبعينات اللي قليل ما ينحكى فيها واللي منها طلع ناس متل صلاح تيزاني وأسعد وفايق حميصي…. وفي من الفرق المسرحية السورية المتواجدة في لبنان فرقة “كون” (وبعرف انه أسامة حلال رح يعترض على تعريف الفرقة بسورية) وفرقة ايد وحدة للدمى اللي تعمل شغل حلو بمخيم شاتيلا….ومسرح انسمبل اللي كنت محظوظة اني اشتغلت معن لسنة تقريباً.
المسرح هو مذكرات أيوب لروجيه عساف والياس خوري وهو جملة “كان يا ما كان بهالزمان المكتفي” بمسرحية جنة جنة جنة لزقاق….
المسرح هو “حكاية الرجل الذي سكن ظلّه” لفادي توفيق وهاشم عدنان والمقال اللي ما قدرت أكتبه وقتها…..
المسرح هو مشاهد علقت بالذاكرة متل برولوغ عرض “زجاج” لأسامة غنم مع الممثل العظيم كنان حميدان والجملة الأخيرة “أيها المحكمون السفلة للصندوق الأسود للكاجو والفستق تباً لكم!!!!! التوقيع يوسف درويش” ومتل عرض “دراما” لأسامة كمان وهو اقتباس حر عن ترو وست لسام شيبارد ومتل صورة الصحون المكسرة المتشظية حول النساء المعتنفات وشهادتهن بعرض ب”بس أنا بحبك ” (٢٠١٦) للينا أبيض، وايفون ورسالة الإم لما راح ابنها يحارب بسوريا بعرض “جوغينغ” لحنان الحاج علي (٢٠١٧؟) ، المسرح هو عرض “أدخل يا سيدي نحن ننتظرك في الخارج” (١٩٩٧) لربيع مروة ونعمة ونعمة اللي ما بعرف منه الا عنوانه (رحت لأحضر العرض بمعهد الفنون، طلع انه المدخل من غير محل وبطل فيني فوت العرض)، المسرح هو عايدة صبرا وجوليا قصار بمسرحية فيترينا لنعمة نعمة ومسرحية الدكتاتور للينا أبيض، المسرح هو عرض “اخراج قيد عائلى” للينا الصانع (٢٠٠٠)، هو صفحة ٧ وبنفسج لعصام بو خالد، المسرح هو المغنية الصلعاء ـ١٩٩٥ وجنينة الصنايع (١٩٩٨) لروجيه عساف المسرح هو جنيد هاملت ماشين (اذا مش غلطانة) لفرقة زقاق (وكل شغلن) وهو كمان “شتي يا دنيي صيصان” وشو صار بكفر منخار” لكريم ووليد دكروب، المسرح هو حساسية ناس للتفاصيل الصغيرة متل أسامة غنم، عليا خالدي بعرضها عنبرة وعصام بو خالد وسوسن بو خالد وفادي أبي سمرا، و العالم البصري البديل عن بورنوغرافيا المأساة لأسامة حلال ب”الجانب الآخر للحديقة” ، ومسرحية محمد العضار وعمر أبو سعدى “بينما كنت أنتظر” و”أنتيغونا شاتيلا”، هوي مسرحية “يا ماكان” اخراج وحيد العجمي وأدوار رائعة ليارا ابو حيدر وحنان الحج علي وباسل ماضي وطارق بعيلة عم تحاول تركب ومضر حجي، ووائل علي وبيسان الشريف، ومايا زبيب، وويا الله شو بعد في أسماء….المسرح هو شفافية عرض أوكنو ببابل لعمر الجباعي..والinteriority المفصلة لحدّ الإختناق لكل شخصيات عروض ساري مصطفى .
المسرح هو معركة لينا خوري مع الرقابة وعرض حكي نسوان وهو كمان الدعوى القضائية اللي ربحها روجيه عساف ضد الجهات الرقابية بمسرحية مجدلون….المسرح هو حملة ردوا المسرح لبيروت ومحاولات عديدة قمنا فيها لإلغاء الرقابة المسبقة على المسرح
المسرح هو حيرة وعملية مستمرة للتساؤل والمساءلة وعدم الثبات بقوالب مريحة….هو ميلو راو لما اجا على بيروت وعرض برايفيك ستايتمنت بمسرح مونو وكارلوس شاهين اللي وقف محتار بعد العرض وقعد يسأل: “بطلت عم أفهم….ليش بدي سمّي اللي شفتو مسرح؟”….وهوي كمان عرض “وهم” المؤرق المقلق لكارلوس شاهين اللي انعرض بأرصفة زقاق..
المسرح هو الناس اللي بطلوا عم يشتغلوا مسرح متل ايلي كرم ونصه “تعا كول مجدرة يا صبي” ونص بعد ما شاف الضو لشب اله سنين بيعيد كتابة نصه اسمه حسن الملا . المسرح هو ناس ما عدنا شفناهم، فادي أبو خليل اللي اختفى أثره، منذر بعلبكي عبقري تمثيل…. وممثل الجامعة اللبنانية الأميركية محمد شريف وإطلالات رياض شيرازي المحدودة….
وهو صفحة مسرحجي على فايسبوك اللي نشطت كم شهر قبل ما تختفي
المسرح هو أرشيف صور حسام مشيمش اللي وثق المسرح لأكثر من عشر سنين وبعدين هاجر على اميركا…..
المسرح هو مسرح الشارع وتجربة الأصدقاء بالإسكندرية وتونس وزيكو بلبنان…لما مهرجان مسرح الشارع. المسرح هوي المسرح اللي بيكمل ويكتمل مظاهرة بالشارع متل مجدلون ومتل عوض عوض مؤخراً…..
المسرح هو مهرجان أيلول بالتسعينات
هو عيد اللبنة اللي خبرتني عنه عايدة ببيت زيكو…..
المسرح هو رينيه ديك….
رندى الأسمر
وعايدة وزكي أحباب القلب
وأنطوان ولطيفة ملتقى اللي ما بعرف الا بإسمن
وريمون جبارة وكميل سلامة
المسرح هو زيكو….
هو تشاؤم جلال خوري بسنواته الأخيرة
هو يعقوب الشدراوي لما كان عم يشرحلنا بالصف وكفه عم يرجف شو يعني perspective من خلال لوحات Velasquez
هو أغاني أحمد قعبور وحكايات غازي مكداشي وحسن ضاهر ونجلا جريصاتي خوري بمسرح الدمى…..
المسرح هو قلق مريم بو سالمي التونسية الجميلة بصداميتها اللي عملت أكثر من عرض مدهش…..منها عرض “نظرة على العالم” وهو عرض بالظلمة التامة.
هو خزانة بشارة عطالله وسينوغرافيا سرمد لويس وبسمة بيضون ودراماتورجيا عبدالله الكفري وجنيف سري الدين ووسيم الشرقي وأسامة غنم….وإضاءة علاء ميناوي و و و و و….
المسرح هو اللحظة يللي بتشوف فيها جمهور افينيون بstanding ovation لعرض علي شحرور….سنة ال٢٠١٨
ويا الله شو لازم كل هيدي التجارب تتوثق بكتابات وأوراق بحثية وكتب…..كل عام وانتو بخير….
وشو بعد عبالي بعد أذكر عروض وناس تنفسوا مسرح وعملوا خشبة وابداع من ولا شي، من اللحم الحي….بس ياجماعة امتحانات الدكتوراه للسنة الثالثة بتبلش بكرا…والي من وقت ما وعيت عم قطّع وقت، كأني بحالة إيهام مسرحي فاصلني عن كل شي لازم أعمله وحضرله للامتحان… بعتقد هيدا الشي اللي رح يحميني…..
وخلص النهار وبعدني عم عدّل وزيد على هالبوست…
https://www.facebook.com/monamerhi

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    We use cookies to personalise content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media, advertising and analytics partners.
    Cookies settings
    Accept
    Privacy & Cookie policy
    Privacy & Cookies policy
    Cookie name Active

    Privacy Policy

    What information do we collect?

    We collect information from you when you register on our site or place an order. When ordering or registering on our site, as appropriate, you may be asked to enter your: name, e-mail address or mailing address.

    What do we use your information for?

    Any of the information we collect from you may be used in one of the following ways: To personalize your experience (your information helps us to better respond to your individual needs) To improve our website (we continually strive to improve our website offerings based on the information and feedback we receive from you) To improve customer service (your information helps us to more effectively respond to your customer service requests and support needs) To process transactions Your information, whether public or private, will not be sold, exchanged, transferred, or given to any other company for any reason whatsoever, without your consent, other than for the express purpose of delivering the purchased product or service requested. To administer a contest, promotion, survey or other site feature To send periodic emails The email address you provide for order processing, will only be used to send you information and updates pertaining to your order.

    How do we protect your information?

    We implement a variety of security measures to maintain the safety of your personal information when you place an order or enter, submit, or access your personal information. We offer the use of a secure server. All supplied sensitive/credit information is transmitted via Secure Socket Layer (SSL) technology and then encrypted into our Payment gateway providers database only to be accessible by those authorized with special access rights to such systems, and are required to?keep the information confidential. After a transaction, your private information (credit cards, social security numbers, financials, etc.) will not be kept on file for more than 60 days.

    Do we use cookies?

    Yes (Cookies are small files that a site or its service provider transfers to your computers hard drive through your Web browser (if you allow) that enables the sites or service providers systems to recognize your browser and capture and remember certain information We use cookies to help us remember and process the items in your shopping cart, understand and save your preferences for future visits, keep track of advertisements and compile aggregate data about site traffic and site interaction so that we can offer better site experiences and tools in the future. We may contract with third-party service providers to assist us in better understanding our site visitors. These service providers are not permitted to use the information collected on our behalf except to help us conduct and improve our business. If you prefer, you can choose to have your computer warn you each time a cookie is being sent, or you can choose to turn off all cookies via your browser settings. Like most websites, if you turn your cookies off, some of our services may not function properly. However, you can still place orders by contacting customer service. Google Analytics We use Google Analytics on our sites for anonymous reporting of site usage and for advertising on the site. If you would like to opt-out of Google Analytics monitoring your behaviour on our sites please use this link (https://tools.google.com/dlpage/gaoptout/)

    Do we disclose any information to outside parties?

    We do not sell, trade, or otherwise transfer to outside parties your personally identifiable information. This does not include trusted third parties who assist us in operating our website, conducting our business, or servicing you, so long as those parties agree to keep this information confidential. We may also release your information when we believe release is appropriate to comply with the law, enforce our site policies, or protect ours or others rights, property, or safety. However, non-personally identifiable visitor information may be provided to other parties for marketing, advertising, or other uses.

    Registration

    The minimum information we need to register you is your name, email address and a password. We will ask you more questions for different services, including sales promotions. Unless we say otherwise, you have to answer all the registration questions. We may also ask some other, voluntary questions during registration for certain services (for example, professional networks) so we can gain a clearer understanding of who you are. This also allows us to personalise services for you. To assist us in our marketing, in addition to the data that you provide to us if you register, we may also obtain data from trusted third parties to help us understand what you might be interested in. This ‘profiling’ information is produced from a variety of sources, including publicly available data (such as the electoral roll) or from sources such as surveys and polls where you have given your permission for your data to be shared. You can choose not to have such data shared with the Guardian from these sources by logging into your account and changing the settings in the privacy section. After you have registered, and with your permission, we may send you emails we think may interest you. Newsletters may be personalised based on what you have been reading on theguardian.com. At any time you can decide not to receive these emails and will be able to ‘unsubscribe’. Logging in using social networking credentials If you log-in to our sites using a Facebook log-in, you are granting permission to Facebook to share your user details with us. This will include your name, email address, date of birth and location which will then be used to form a Guardian identity. You can also use your picture from Facebook as part of your profile. This will also allow us and Facebook to share your, networks, user ID and any other information you choose to share according to your Facebook account settings. If you remove the Guardian app from your Facebook settings, we will no longer have access to this information. If you log-in to our sites using a Google log-in, you grant permission to Google to share your user details with us. This will include your name, email address, date of birth, sex and location which we will then use to form a Guardian identity. You may use your picture from Google as part of your profile. This also allows us to share your networks, user ID and any other information you choose to share according to your Google account settings. If you remove the Guardian from your Google settings, we will no longer have access to this information. If you log-in to our sites using a twitter log-in, we receive your avatar (the small picture that appears next to your tweets) and twitter username.

    Children’s Online Privacy Protection Act Compliance

    We are in compliance with the requirements of COPPA (Childrens Online Privacy Protection Act), we do not collect any information from anyone under 13 years of age. Our website, products and services are all directed to people who are at least 13 years old or older.

    Updating your personal information

    We offer a ‘My details’ page (also known as Dashboard), where you can update your personal information at any time, and change your marketing preferences. You can get to this page from most pages on the site – simply click on the ‘My details’ link at the top of the screen when you are signed in.

    Online Privacy Policy Only

    This online privacy policy applies only to information collected through our website and not to information collected offline.

    Your Consent

    By using our site, you consent to our privacy policy.

    Changes to our Privacy Policy

    If we decide to change our privacy policy, we will post those changes on this page.
    Save settings
    Cookies settings
    Translate »