الرئيسية » كورونا Covid-19 »

فيروس كورونا ظهر منذ أوكتوبر السنة الماضية؟

لاتزال تثار الكثير من الأسئلة حول فيروس كورونا بينها تلك المرتبطة بتاريخ ظهوره. وتطرح في هذا السياق العديد من الفرضيات. علما أن عدة أطراف في العالم تتهم الصين، التي أعلنت ظهور الفيروس نهاية ديسمبر/كانون الأول، بأنها أخفت الحقيقة أو جزءا من هذا الحقيقة، ولم تبلغ العالم بخطورة الوباء في الوقت المناسب حتى تتخذ بقية الدول احتياطاتها اللازمة.

يزيد من تعزيز فرضية أن الفيروس قد يكون ظهر في الصين قبل الإعلان عنه رسميا من قبل بكين في 20 ديسمبر/كانون الأول، تصريح البطلة الفرنسية إيلودي كلوفيل المتخصصة في المسابقات الخماسية العسكرية، والتي أعلنت في مقابلة مع قناة محلية فرنسية في مارس/ آذار الأخير أن الكثير من الرياضيين الذين شاركوا في الألعاب العسكرية العالمية في ووهان في أكتوبر/تشرين الأول 2019، قد تعرضوا لوعكة صحية صعبة جدا.

وقالت البطلة الفرنسية إنها “ربما أصيبت بكوفيد-19 مثل العديد من أعضاء الوفد الفرنسي”، معتمدة في تصريحاتها على فحوصات أجراها أحد الأطباء الفرنسيين العسكريين. وكانت كلوفيل من البطلات الرياضيات الأوائل اللواتي تحدثن عن فرضية إصابتهن بفيروس كورونا أثناء مشاركتهن في الألعاب العسكرية 2019 في الصين.

تصريحاتها لم تول لها أهمية كبيرة في البداية، لكن تصريحات مشابهة ستأتي في وقت لاحق من زملائها، فتحت نقاشا حول مصدر الفيروس. ومن ضمن هذه التصريحات جاء واحد منها على لسان سباح من لوكسمبورغ، وهو جوليان هينكس، الذي أعلن أن اثنين من زملائه مرضا خلال المسابقة.

وكشف الطبيب الفرنسي إيف كوهين، وهو رئيس طب الطوارئ في مستشفيي “أفيسين” و”جان-فردييه” بالقرب من باريس، أن مريضا بالغا من العمر 43 عاما، شخصت حالته على أنها التهاب رئوي في بادئ الأمر في 27 ديسمبر/كانون الأول، تبين فيما بعد أنه كان مصابا بفيروس كورونا.

وقال الشخص الذي كان مصابا إنه لا يعرف سبب إصابته بالفيروس، لكونه لم يسافر. وأضاف طبيبه أن اثنين من أطفال المريض أصيبا بالفيروس، فيما لم تظهر أي أعراض على زوجته، مشيرا إلى أنها تعمل في متجر “سوبر ماركت” يقع على مقربة من مطار “شارل ديغول”، ربما تواصلت مع أشخاص كانوا قد وصلوا لتوهم من الصين، ما قد يشير إلى أن الفيروس قد يكون موجودا هذا البلد الأسيوي قبل التاريخ المعلن عنه.

كما تفيد هذه الحالة أن الفيروس ربما يكون قد وصل إلى فرنسا قبل 24 يناير/ كانون الثاني، وهو التاريخ الذي أعلن فيه عن تسجيل ثلاث إصابات مؤكدة، لدى زوجين صينيين ثلاثينيين يتحدران من مدينة ووهان، بؤرة الوباء الأولى في العالم، وأحد سكان منطقة بوردو بجنوب غرب فرنسا عاد من رحلة إلى الصين.

 

لقد بدأ تسارع التطورات المرتبطة بالفيروس خلال النصف الثاني من شهر يناير/كانون الثاني. ففي 20 يناير/ كانون الثاني أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ أن فيروس كورونا مرض معد ينتقل بين البشر. وفي 21 من نفس الشهر بلغ عدد الوفيات في الصين 6، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قنغ شوانغ، إن بلاده أطلعت منظمة الصحة العالمية والدول المعنية حول الوباء منذ ظهوره لأول مرة.

وفي 23 من يناير/كانون الثاني، تحدثت بكين عن إصابة 614 شخصا بالوباء، توفي إثرها 17 شخصا، وفرضت الصين الحجر الصحي في ووهان. ومع ارتفاع عدد الضحايا، بدأت تتضح خطورة المرض، وانتاب العالم القلق والخوف من توسع انتشار الوباء، ثم الشك في المعلومات الصينية بخصوصه بينها تاريخ ظهوره.

صحيفة “ساترداي تلغراف” الأسترالية نشرت ملفا، قالت فيه إن الصين كذبت على العالم بشأن تفشي فيروس كورونا، وقامت “بإسكات الأطباء الذين حاولوا التحدث عن الفيروس في وقت مبكر، وتدمير الأدلة في المختبرات، ورفض تقديم عينات للعلماء الذين كانوا يسعون لإيجاد لقاح“. وهذا يحيل أيضا إلى تحميل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بكين مسؤولية انتشار الجائحة.

يزيد من تعزيز فرضية أن الفيروس قد يكون ظهر في الصين قبل الإعلان عنه رسميا من قبل بكين في 20 ديسمبر/كانون الأول، تصريح البطلة الفرنسية إيلودي كلوفيل المتخصصة في المسابقات الخماسية العسكرية، والتي أعلنت في مقابلة مع قناة محلية فرنسية في مارس/ آذار الأخير أن الكثير من الرياضيين الذين شاركوا في الألعاب العسكرية العالمية في ووهان في أكتوبر/تشرين الأول 2019، قد تعرضوا لوعكة صحية صعبة جدا.

وقالت البطلة الفرنسية إنها “ربما أصيبت بكوفيد-19 مثل العديد من أعضاء الوفد الفرنسي”، معتمدة في تصريحاتها على فحوصات أجراها أحد الأطباء الفرنسيين العسكريين. وكانت كلوفيل من البطلات الرياضيات الأوائل اللواتي تحدثن عن فرضية إصابتهن بفيروس كورونا أثناء مشاركتهن في الألعاب العسكرية 2019 في الصين.

تصريحاتها لم تول لها أهمية كبيرة في البداية، لكن تصريحات مشابهة ستأتي في وقت لاحق من زملائها، فتحت نقاشا حول مصدر الفيروس. ومن ضمن هذه التصريحات جاء واحد منها على لسان سباح من لوكسمبورغ، وهو جوليان هينكس، الذي أعلن أن اثنين من زملائه مرضا خلال المسابقة.

“الفيروس ظهر في فرنسا في ديسمبر”

وكشف الطبيب الفرنسي إيف كوهين، وهو رئيس طب الطوارئ في مستشفيي “أفيسين” و”جان-فردييه” بالقرب من باريس، أن مريضا بالغا من العمر 43 عاما، شخصت حالته على أنها التهاب رئوي في بادئ الأمر في 27 ديسمبر/كانون الأول، تبين فيما بعد أنه كان مصابا بفيروس كورونا.

وقال الشخص الذي كان مصابا إنه لا يعرف سبب إصابته بالفيروس، لكونه لم يسافر. وأضاف طبيبه أن اثنين من أطفال المريض أصيبا بالفيروس، فيما لم تظهر أي أعراض على زوجته، مشيرا إلى أنها تعمل في متجر “سوبر ماركت” يقع على مقربة من مطار “شارل ديغول”، ربما تواصلت مع أشخاص كانوا قد وصلوا لتوهم من الصين، ما قد يشير إلى أن الفيروس قد يكون موجودا هذا البلد الأسيوي قبل التاريخ المعلن عنه.

كما تفيد هذه الحالة أن الفيروس ربما يكون قد وصل إلى فرنسا قبل 24 يناير/ كانون الثاني، وهو التاريخ الذي أعلن فيه عن تسجيل ثلاث إصابات مؤكدة، لدى زوجين صينيين ثلاثينيين يتحدران من مدينة ووهان، بؤرة الوباء الأولى في العالم، وأحد سكان منطقة بوردو بجنوب غرب فرنسا عاد من رحلة إلى الصين.

“فرنسا تبلغت بظهور كوفيد-19 في 31 ديسمبر”

وتُتهم الحكومة الفرنسية، التي تفرض حجرا صحيا منذ 17 مارس/آذار حتى 11 من الشهر المقبل، بكونها لم تتخذ الإجراءات الاحترازية ضد الفيروس في أسرع وقت. فيما قالت وزارة الخارجية الفرنسية الأربعاء 6 مايو/ أيار “ما إن أعلنت السلطات في ووهان عن الفيروس الجديد في 31 كانون الأول/ديسمبر 2019 حتى أبلغ القنصل العام في ووهان، في اليوم نفسه، مركز الأزمة والدعم التابع للوزارة، والسفارة” في بكين.

وأضافت الخارجية الفرنسية أنه “اعتبارا من أول يناير/كانون الثاني تم تحديث سلسلة النصائح للمسافرين” استنادا إلى معلومات نقلتها القنصلية في ووهان. وتابعت “مع فرض الحجر الشامل في مدينة ووهان في 23 يناير/كانون الثاني 2020، بدأ تنظيم عودة المواطنين الفرنسيين في أسرع وقت بدءا من 30 يناير/كانون الثاني”، نافية أن يكون السفير الفرنسي لدى بكين قد أبلغ بنفسه الرئيس إيمانويل ماكرون بالأمر، وأن المعلومات وصلت إلى الخارجية عبر قنصل فرنسا في ووهان.

وجاء بيان الخارجية الفرنسية ردا على مقال الأسبوعية “لو كانار أنشينيه” الساخرة في عددها الأربعاء 6 مايو/أيار، قالت فيه إن الخارجية الفرنسية والإليزيه تلقيا “في كانون الأول/ديسمبر” معلومات “مقلقة لم يأخذاها في الاعتبار”. وأضافت أن “السفير الفرنسي في بكين لوران بيلي كان قد أبلغ لتوه (الوزير) جان إيف لودريان وإيمانويل ماكرون بأن فيروسا خطيرا ظهر في ووهان”.

وساد اعتقاد حتى الآن أن أول حالة عدوى بالفيروس داخل أوروبا كانت لرجل ألماني أٌصيب بعدوى المرض من زميل صيني زار ألمانيا خلال الفترة بين 19 و 22 يناير/كانون الثاني.

فهل أخفت الصين التاريخ الحقيقي لظهور الوباء وساهمت بذلك، كما يتهمها الكثيرون خاصة الإدارة الأمريكية، في استفحال انتشار الجائحة التي تسببت في وفاة أكثر من 260 ألف شخص عبر العالم؟

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    We use cookies to personalise content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media, advertising and analytics partners.
    Cookies settings
    Accept
    Privacy & Cookie policy
    Privacy & Cookies policy
    Cookie name Active

    Privacy Policy

    What information do we collect?

    We collect information from you when you register on our site or place an order. When ordering or registering on our site, as appropriate, you may be asked to enter your: name, e-mail address or mailing address.

    What do we use your information for?

    Any of the information we collect from you may be used in one of the following ways: To personalize your experience (your information helps us to better respond to your individual needs) To improve our website (we continually strive to improve our website offerings based on the information and feedback we receive from you) To improve customer service (your information helps us to more effectively respond to your customer service requests and support needs) To process transactions Your information, whether public or private, will not be sold, exchanged, transferred, or given to any other company for any reason whatsoever, without your consent, other than for the express purpose of delivering the purchased product or service requested. To administer a contest, promotion, survey or other site feature To send periodic emails The email address you provide for order processing, will only be used to send you information and updates pertaining to your order.

    How do we protect your information?

    We implement a variety of security measures to maintain the safety of your personal information when you place an order or enter, submit, or access your personal information. We offer the use of a secure server. All supplied sensitive/credit information is transmitted via Secure Socket Layer (SSL) technology and then encrypted into our Payment gateway providers database only to be accessible by those authorized with special access rights to such systems, and are required to?keep the information confidential. After a transaction, your private information (credit cards, social security numbers, financials, etc.) will not be kept on file for more than 60 days.

    Do we use cookies?

    Yes (Cookies are small files that a site or its service provider transfers to your computers hard drive through your Web browser (if you allow) that enables the sites or service providers systems to recognize your browser and capture and remember certain information We use cookies to help us remember and process the items in your shopping cart, understand and save your preferences for future visits, keep track of advertisements and compile aggregate data about site traffic and site interaction so that we can offer better site experiences and tools in the future. We may contract with third-party service providers to assist us in better understanding our site visitors. These service providers are not permitted to use the information collected on our behalf except to help us conduct and improve our business. If you prefer, you can choose to have your computer warn you each time a cookie is being sent, or you can choose to turn off all cookies via your browser settings. Like most websites, if you turn your cookies off, some of our services may not function properly. However, you can still place orders by contacting customer service. Google Analytics We use Google Analytics on our sites for anonymous reporting of site usage and for advertising on the site. If you would like to opt-out of Google Analytics monitoring your behaviour on our sites please use this link (https://tools.google.com/dlpage/gaoptout/)

    Do we disclose any information to outside parties?

    We do not sell, trade, or otherwise transfer to outside parties your personally identifiable information. This does not include trusted third parties who assist us in operating our website, conducting our business, or servicing you, so long as those parties agree to keep this information confidential. We may also release your information when we believe release is appropriate to comply with the law, enforce our site policies, or protect ours or others rights, property, or safety. However, non-personally identifiable visitor information may be provided to other parties for marketing, advertising, or other uses.

    Registration

    The minimum information we need to register you is your name, email address and a password. We will ask you more questions for different services, including sales promotions. Unless we say otherwise, you have to answer all the registration questions. We may also ask some other, voluntary questions during registration for certain services (for example, professional networks) so we can gain a clearer understanding of who you are. This also allows us to personalise services for you. To assist us in our marketing, in addition to the data that you provide to us if you register, we may also obtain data from trusted third parties to help us understand what you might be interested in. This ‘profiling’ information is produced from a variety of sources, including publicly available data (such as the electoral roll) or from sources such as surveys and polls where you have given your permission for your data to be shared. You can choose not to have such data shared with the Guardian from these sources by logging into your account and changing the settings in the privacy section. After you have registered, and with your permission, we may send you emails we think may interest you. Newsletters may be personalised based on what you have been reading on theguardian.com. At any time you can decide not to receive these emails and will be able to ‘unsubscribe’. Logging in using social networking credentials If you log-in to our sites using a Facebook log-in, you are granting permission to Facebook to share your user details with us. This will include your name, email address, date of birth and location which will then be used to form a Guardian identity. You can also use your picture from Facebook as part of your profile. This will also allow us and Facebook to share your, networks, user ID and any other information you choose to share according to your Facebook account settings. If you remove the Guardian app from your Facebook settings, we will no longer have access to this information. If you log-in to our sites using a Google log-in, you grant permission to Google to share your user details with us. This will include your name, email address, date of birth, sex and location which we will then use to form a Guardian identity. You may use your picture from Google as part of your profile. This also allows us to share your networks, user ID and any other information you choose to share according to your Google account settings. If you remove the Guardian from your Google settings, we will no longer have access to this information. If you log-in to our sites using a twitter log-in, we receive your avatar (the small picture that appears next to your tweets) and twitter username.

    Children’s Online Privacy Protection Act Compliance

    We are in compliance with the requirements of COPPA (Childrens Online Privacy Protection Act), we do not collect any information from anyone under 13 years of age. Our website, products and services are all directed to people who are at least 13 years old or older.

    Updating your personal information

    We offer a ‘My details’ page (also known as Dashboard), where you can update your personal information at any time, and change your marketing preferences. You can get to this page from most pages on the site – simply click on the ‘My details’ link at the top of the screen when you are signed in.

    Online Privacy Policy Only

    This online privacy policy applies only to information collected through our website and not to information collected offline.

    Your Consent

    By using our site, you consent to our privacy policy.

    Changes to our Privacy Policy

    If we decide to change our privacy policy, we will post those changes on this page.
    Save settings
    Cookies settings
    Translate »