الرئيسية » الحدث »

وقف القتال وإعادة المخطوفين أحياء، نقطة!

رئس وزراء اسرائيل السابق يهود إلمرت

بقلم: أيهود أولمرت

احتمالية الوصول إلى تدمير كامل لـ”حماس” لم تكن موجودة منذ اليوم الأول الذي أعلن عنه بنيامين نتنياهو كهدف رئيس للحرب. منذ ذلك الحين كان واضحاً لكل عاقل أن التدمير المطلق لهذه المنظمة الإرهابية هو أُمنية لا توجد فرصة عسكرية لتحقيقها، حتى في ظل معطيات مختلفة عن القائمة في قطاع غزة.

كانت تكفي المعلومات المحدودة جداً كما يبدو التي كانت لدينا قبل 7 أكتوبر من أجل أن نفهم أن شبكة الأنفاق المتشعبة تمتد على كل أرجاء القطاع. كان يكفي ما عانيناه من الأنفاق الهجومية في عملية الجرف الصامد قبل تسع سنوات من أجل أن نفهم أن شبكة الأنفاق في غزة الموجودة تحت المستشفيات وتحت مبان عامة كثيرة أخرى في هذه المنطقة الصغيرة نسبياً من القطاع، والتي لا تسمح بعملية عسكرية قصيرة وسريعة وحاسمة يمكن أن تصفي هذه المنظمة الإرهابية حتى في ظروف مريحة أكثر، هي عدو غير سهل.

نتنياهو بالطبع يعرف مسبقاً أن خطابه لا أساس له من الصحة، وأن الأمر سينتهي به إلى الانفجار أمام الواقع العسكري والإنساني الذي سيجبر إسرائيل على الوصول إلى نقطة النهاية لما تسمى في هذه الأثناء “حرب السيوف الحديدية”. هذا الوقت حان. هزيمة “حماس” بعيدة. نحن لا نقترب حتى من المرحلة التي فيها تهتز سيطرته على الجدول الزمني للأحداث التي بدأتها في 7 أكتوبر.

أفضل الجنود في الجيش النظامي وفي الاحتياط يحاربون بتصميم وشجاعة ومهنية مؤثرة. التعاون بين أذرع الجيش والتنسيق والتزامن بين سلاح البحرية وسلاح الجو وسلاح البر والاستخبارات فعال أكثر مما كان في كل المواجهات العسكرية منذ حرب يوم الغفران. لم تعمل في أي يوم كل الأذرع القتالية في إسرائيل بتنسيق مثير للانطباع كهذا، سواء في حرب لبنان الأولى أو حرب لبنان الثانية أو في كل العمليات العسكرية في يهودا والسامرة. هذا يشمل عملية السور الواقي التي كانت في أساسها مواجهة عنيفة مع عدد من مخيمات اللاجئين التي لا توجد فيها بنى تحت الأرض يمكن أن تهدد قواتنا. أيضاً عملية السور الواقي لم تؤد إلى تصفية التنظيمات الإرهابية في يهودا والسامرة، رغم أنها قللت أبعاد الإرهاب بصورة دراماتيكية. مرت عدة سنوات حتى صار يمكن القول إن العملية انتهت.

أيضاً العمليات في القطاع، الرصاص المصبوب والجرف الصامد وحارس الأسوار، وكل العمليات العسكرية، لم تكن تثير الانطباع مثل القتال الجاري الآن. ولكن التوهم وكأنه بعملية كهذه يمكن تدمير هذه المنظمة الإرهابية هو تضليل للنفس، إلا إذا كان الأمر يتعلق بعملية خداع تم التخطيط لها مسبقاً تستهدف إبعاد إنهاء الحرب بقدر الإمكان عن أحداث 7 أكتوبر، من أجل خلق فترة للراحة، التي ربما ستمنع غرق نتنياهو السريع في الهاوية التي يستحق أن يتم رميه فيها.

نحن نتوقع أياماً صعبة، وعدد قتلى أصبح أكثر فأكثر يزعج ويثقل، ومشاهد قاسية من الدمار والخراب في قطاع غزة، التي تلقي بظل ثقيل على دولة إسرائيل وتقوض أكثر الدعم والتسامح الذي تظهره لنا الدول الصديقة جداً لنا.

ما الذي يجب فعله؟ أنا أعتقد أنه قد حان الوقت للإعلان عن استعداد إسرائيل لوقف القتال. نعم، وقف القتال. ليس هدنة أو وقفاً مؤقتاً لبضعة أيام، 3 – 4 أيام، بل وقف القتال. نقطة. في هذه الأثناء يجب على إسرائيل إعادة المخطوفين، الأحياء والأموات. إذا انتظرنا فبعد فترة ليست بعيدة سيمكننا فقط إعادة الأموات لأنه لن يبقى أي من المخطوفين على قيد الحياة. وقف القتال يجب أن يكون متفقاً عليه على أساس إطلاق سراح جميع المخطوفين حتى آخر واحد منهم، سواء الجنود أو جثث المخطوفين المحتجزة لدى “حماس” منذ سنوات، الجميع حتى آخر شخص.

في الوقت نفسه يتوقع أن تضطر إسرائيل إلى إطلاق سراح سجناء “حماس” الذين يوجدون لديها. أنا رفضت عقد الصفقة التي عرضت علي في حينه من أجل إطلاق سراح جلعاد شاليت. الصفقة التي تم عرضها علي كانت أفضل بكثير، ومعقولة أكثر من التي نفذها في النهاية نتنياهو، التي أطلق فيها سراح 1027 من القتلة، وعلى رأسهم من يسميه الآن رئيس الحكومة نازياً، يحيى السنوار. لقد أطلق سراح كل هؤلاء القتلة، من بينهم سكان من شرق القدس ومواطنون عرب من إسرائيل مقابل جندي واحد ووحيد.

أنا، الذي تنازلت عن الكرامة المشكوك فيها في الاحتفال المتوقع لإطلاق سراح شاليت؛ لأنني خشيت من أن إطلاق سراح عدد أقل بكثير من السجناء حتى دون أن تكون أيديهم ملطخة بالدماء هو خطوة غير مقبولة تماماً، أقول الآن: أطلقوا سراحهم.

إذا لم يكن هناك أي طريقة أخرى لإعادة المخطوفين فإنه لا مناص من التنازل في هذه القضية. وواجب الدولة تجاه مواطنيها الذين تم اختطافهم من بيوتهم، من غرفة النوم والصالون والغرفة الآمنة، أكبر من الخجل الذي ينطوي عليه هذا التنازل المطلوب.

إسرائيل يجب أن تعلن أن وقف القتال سيكون مقروناً بتجميد انتشار القوات العسكرية في المكان الذي سيكونون فيه في اليوم الذي سيتم فيه الإعلان عن وقف القتال. في المقابل، إسرائيل ستعلن أنها ستبدأ التفاوض مع الفلسطينيين على مستقبل قطاع غزة بوساطة مصرية.

هذه هي صورة الوضع الحالية: من جانب إنجازات مثيرة للانطباع لإسرائيل على الصعيد العسكري، ودمار يهدد وجود غزة نتيجة العملية العسكرية المبررة والتي لم يكن بالإمكان تجنبها لإسرائيل. ومن الجانب الآخر الغيمة السوداء التي تلف دولة إسرائيل نتيجة المشاهد القاسية للدمار في غزة. نحن يمكننا وبحق أن نغضب من التوارُع والنفاق من قبل مجتمعات مختلفة في العالم، ومن قبل حكومات وزعماء يقدمون لنا المواعظ الأخلاقية كل يوم حول واقع لو جربوه لما كانوا سيردون عليه بشدة أقل من ردنا. جزء من الذين يوجهون إلينا الانتقاد تصرفوا دون تردد بوحشية، بما في ذلك عمليات قصف دون تمييز وتدمير دول ومناطق مأهولة بالسكان توجد على بعد آلاف الكيلومترات عنهم عندما تمت مهاجمة مواطنيهم، وفي بعض الحالات أيضاً تمت مهاجمتهم وقتلهم على أيدي التنظيمات الإرهابية.

ولكن فقط الأغبياء مثل الجاهلين في القناة 14 ومشاهديهم الذين يتفقون مع أقوال الهراء لهم، لا يفهمون إلى أي درجة دولة إسرائيل تعتمد على النية الحسنة لزعماء هذه الدول، وعلى رأسهم الرئيس الأميركي جو بايدن، وإلى أي درجة مسيحهم الملعون نتنياهو حول الاعتماد على دعم الولايات المتحدة ودول أخرى إلى أمر حاسم لاستقرار إسرائيل وقدرتها على الصمود.

لقد حان الوقت. يجب علينا الوقوف بحزم ودون تردد، دون حسابات سياسية لاستطلاعات ومقاعد في الكنيست والتوصل إلى المرحلة القادمة في المواجهة الحالية، وهي وقف القتال وإعادة المخطوفين (الأحياء والأموات) وإجراء مفاوضات بوساطة مصر حول مستقبل القطاع، الآن.

رئس وزراء اسرائيل السابق يهود إلمرت قضى سنوات في السجن

لا توجد أي احتمالية لأن يوافق نتنياهو على ذلك، لأنه يؤمن بأن مستقبله ووجوده وحياته السياسية وإرثه وعائلته وأولاده، كل ذلك مرتبط باستمرار القتال، “ولتحترق الدولة”. هل هناك أي أحد من شركائه في “كابينيت” الحرب لديه الشجاعة والحزم بما فيه الكفاية للقيام بالخطوة التي يجب القيام بها اليوم والآن؟

عن “هآرتس”

اُكتب تعليقك (Your comment):

Translate »
We use cookies to personalise content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media, advertising and analytics partners.
Cookies settings
Accept
Privacy & Cookie policy
Privacy & Cookies policy
Cookie name Active

Privacy Policy

What information do we collect?

We collect information from you when you register on our site or place an order. When ordering or registering on our site, as appropriate, you may be asked to enter your: name, e-mail address or mailing address.

What do we use your information for?

Any of the information we collect from you may be used in one of the following ways: To personalize your experience (your information helps us to better respond to your individual needs) To improve our website (we continually strive to improve our website offerings based on the information and feedback we receive from you) To improve customer service (your information helps us to more effectively respond to your customer service requests and support needs) To process transactions Your information, whether public or private, will not be sold, exchanged, transferred, or given to any other company for any reason whatsoever, without your consent, other than for the express purpose of delivering the purchased product or service requested. To administer a contest, promotion, survey or other site feature To send periodic emails The email address you provide for order processing, will only be used to send you information and updates pertaining to your order.

How do we protect your information?

We implement a variety of security measures to maintain the safety of your personal information when you place an order or enter, submit, or access your personal information. We offer the use of a secure server. All supplied sensitive/credit information is transmitted via Secure Socket Layer (SSL) technology and then encrypted into our Payment gateway providers database only to be accessible by those authorized with special access rights to such systems, and are required to?keep the information confidential. After a transaction, your private information (credit cards, social security numbers, financials, etc.) will not be kept on file for more than 60 days.

Do we use cookies?

Yes (Cookies are small files that a site or its service provider transfers to your computers hard drive through your Web browser (if you allow) that enables the sites or service providers systems to recognize your browser and capture and remember certain information We use cookies to help us remember and process the items in your shopping cart, understand and save your preferences for future visits, keep track of advertisements and compile aggregate data about site traffic and site interaction so that we can offer better site experiences and tools in the future. We may contract with third-party service providers to assist us in better understanding our site visitors. These service providers are not permitted to use the information collected on our behalf except to help us conduct and improve our business. If you prefer, you can choose to have your computer warn you each time a cookie is being sent, or you can choose to turn off all cookies via your browser settings. Like most websites, if you turn your cookies off, some of our services may not function properly. However, you can still place orders by contacting customer service. Google Analytics We use Google Analytics on our sites for anonymous reporting of site usage and for advertising on the site. If you would like to opt-out of Google Analytics monitoring your behaviour on our sites please use this link (https://tools.google.com/dlpage/gaoptout/)

Do we disclose any information to outside parties?

We do not sell, trade, or otherwise transfer to outside parties your personally identifiable information. This does not include trusted third parties who assist us in operating our website, conducting our business, or servicing you, so long as those parties agree to keep this information confidential. We may also release your information when we believe release is appropriate to comply with the law, enforce our site policies, or protect ours or others rights, property, or safety. However, non-personally identifiable visitor information may be provided to other parties for marketing, advertising, or other uses.

Registration

The minimum information we need to register you is your name, email address and a password. We will ask you more questions for different services, including sales promotions. Unless we say otherwise, you have to answer all the registration questions. We may also ask some other, voluntary questions during registration for certain services (for example, professional networks) so we can gain a clearer understanding of who you are. This also allows us to personalise services for you. To assist us in our marketing, in addition to the data that you provide to us if you register, we may also obtain data from trusted third parties to help us understand what you might be interested in. This ‘profiling’ information is produced from a variety of sources, including publicly available data (such as the electoral roll) or from sources such as surveys and polls where you have given your permission for your data to be shared. You can choose not to have such data shared with the Guardian from these sources by logging into your account and changing the settings in the privacy section. After you have registered, and with your permission, we may send you emails we think may interest you. Newsletters may be personalised based on what you have been reading on theguardian.com. At any time you can decide not to receive these emails and will be able to ‘unsubscribe’. Logging in using social networking credentials If you log-in to our sites using a Facebook log-in, you are granting permission to Facebook to share your user details with us. This will include your name, email address, date of birth and location which will then be used to form a Guardian identity. You can also use your picture from Facebook as part of your profile. This will also allow us and Facebook to share your, networks, user ID and any other information you choose to share according to your Facebook account settings. If you remove the Guardian app from your Facebook settings, we will no longer have access to this information. If you log-in to our sites using a Google log-in, you grant permission to Google to share your user details with us. This will include your name, email address, date of birth, sex and location which we will then use to form a Guardian identity. You may use your picture from Google as part of your profile. This also allows us to share your networks, user ID and any other information you choose to share according to your Google account settings. If you remove the Guardian from your Google settings, we will no longer have access to this information. If you log-in to our sites using a twitter log-in, we receive your avatar (the small picture that appears next to your tweets) and twitter username.

Children’s Online Privacy Protection Act Compliance

We are in compliance with the requirements of COPPA (Childrens Online Privacy Protection Act), we do not collect any information from anyone under 13 years of age. Our website, products and services are all directed to people who are at least 13 years old or older.

Updating your personal information

We offer a ‘My details’ page (also known as Dashboard), where you can update your personal information at any time, and change your marketing preferences. You can get to this page from most pages on the site – simply click on the ‘My details’ link at the top of the screen when you are signed in.

Online Privacy Policy Only

This online privacy policy applies only to information collected through our website and not to information collected offline.

Your Consent

By using our site, you consent to our privacy policy.

Changes to our Privacy Policy

If we decide to change our privacy policy, we will post those changes on this page.
Save settings
Cookies settings