الرئيسية » أخبار العرب » الثورات العربية »

معارك عنيفة في البوكمال بين الجيش السوري وداعش

أفاد نشطاء معارضون في سوريا باحتدام القتال بجنوب شرق البلد، حيث يحاول مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية استعادة السيطرة على أحد معاقلهم السابقة من القوات الحكومية.

وقد عادت غالبية البوكمال إلى سيطرة القوات الحكومية بعد يوم من تقدم مقاتلي التنظيم إلى قلب المدينة، يقودهم مفجرون انتحاريون. وقتل في الاشتباكات 30 من أفراد القوات الحكومية ومسلحين متحالفين معها، بينهم مقاتلون من جماعة حزب الله اللبنانية، بحسب المرصد. وقتل أيضا 21 من مسلحي تنظيم الدولة، بينهم 10 مهاجمين انتحاريين.

ولكن لا تزال الاشتباكات مستمرة في البوكمال التي تقع في وادي الفرات. ولم تعلق الحكومة السورية حتى الآن على التقارير.

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية زيادة في نشاط مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وقد تراجع مقاتلو تنظيم الدولة من داخل البلدة إلى أجزائها الغربية والشمالية الغربية بعد أن صدت قوات موالية للحكومة المسلحين.

ويعد ذلك الهجوم الأكبر على البوكمال منذ أن فقد تنظيم الدولة سيطرته عليها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، والأحدث ضمن سلسلة هجمات شنها التنظيم في أنحاء سوريا مؤخرا، بحسب فرانس برس.

ولم تذكر وسائل الإعلام الحكومية السورية ولا الجيش النظامي شيئا عن هجوم الجمعة.

وكثف تنظيم الدولة من هجماته ضد القوات الموالية للحكومة منذ أن غادر مقاتلوه آخر معاقلهم بالقرب من دمشق بموجب اتفاق إجلاء مع النظام السوري، وذلك في مايو/ أيار الماضي.

وكان تنظيم الدولة قد أعلن “خلافة إسلامية”، عابرة للحدود بين العراق وسوريا في عام 2014، لكنه فقد بعد ذلك معظم الأراضي التي سيطر عليها.

وينحسر وجود التنظيم حاليا في جيوب شرقي سوريا، في الصحراء الممتدة من وسط البلاد وحتى الحدود مع العراق.ية.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »