الرئيسية » مدونات » ألآن غريش Alain Gresh »

زيارة هولاند لإسرائيل وفلسطين: «توازن» بين محتلٍ وقابع تحت الاحتلال

alain_gresh3ألان غريش
يستعد فرنسوا هولاند للقيام في القدس بتمرين جديد للعبة التوازنات. هذا هو عنوان مقالة  كتبها «بنجمان بارت» و«دافيد ريفو دالون» في صحيفة «لوموند» عشية سفر الرئيس الفرنسي إلى إسرائيل وفلسطين (ما بين ١٧ و١٩).  من الصعب أن نجد جملة تختصر السياسة الفرنسية تجاه الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. ولكن وجب القول إن فرنسا تتبع سياسة توازن بين قوة محتلة وشعب واقع تحت الاحتلال، وهذا ما لا يقال في المقالة المذكورة. هذا هو مختصر الصراع الإسرائيلي الفلسطيني رغم كل المحاولات التي تسعى لإقناعنا بأننا نتابع مفاوضات عادلة بين «شريكين متعادلين» (اقرأ «مسار سلم ضروري لـ…إسرائيل»).
وهكذا كتب الصحافيان «خلال هذه الرحلة سيمكن لهولاند، المهووس بالتوازن السياسي،  رفع شراع التوازن … وقد نبهت مصادر الإليزيه إلى أنه /لن تكون الزيارة مناسبة لقلب رأس على عقب سياستنا. إن الرسالة الت ي تحملها الزيارة هي ديمومة مواقفنا. فلا تنتظروا مفاجآت/ هكذا شرح أحد المقربين من هولاند، وشدد على أنه من العبث محاولة التحزر /هل هولاند هو مع إسرائيل أو مع الفلسطينيين/». هل يمكن تصور ولو لحظة واحدة رئيس جمهورية فرنسا يؤكد بأن موقف فرنسا هو متوازن بين حكومة جنوب أفريقيا والمؤتمر الوطني الأفريقي إبان عهد نظام الاباتريد؟ (رغم أن اليمين الفرنسي ساند نظام لفصل العنصري في مرحلة ما).
اقرأ «عندما تنبطح باريس…» في شهرية «لوموند ديبلوماتيك» لهذا الشهر (ت٢/نوفمبر ٢٠١٣). ويبدو أن مسألة التوازن دقيقة لدرجة أنها طالت تركيب الوفد المرافق للرئيس فإى جانب ستة وزراء يوجد عدد متعادل من الشخصيات المؤيدة لكلا الطرفين. ويسر أحد الوزراء بأن «المسألة دقيقة جداً علينا أن نزن الأمور بدقة متناهية. فكل من كلا الطرفين يعتبر أن فرنسا صديقته، هذا هو سبب دقة المسألة وليس لأن مواقفنا ملتبسة».
جميل هذا الكلام. ولكن من حقنا أن نسأل لماذا؟
إن فرنسا تتبنى حل الدولتين ولكنها في نفس الوقت تقبل بمسألة الاستيطان (الاستعمار) وهي إن نددت به فتفعل ذلك بصوت خافت جداً، من دون أن تتوقف عن التعاون مع إسرائيل وكأن الاحتلال (الاستعمار) لم يكن موجوداً. ناهيك عن أنها أعادت إحدى ديبلوماسييها إلى باريس لأنها ساعدن فلسطينيين تم تدمير منازلهم (انقر هنا).
ونقل الصحافيان قول أحد مساعدي هولاند «عندما يلتقي الرئيس مع نتانياهو سوف يعيد تأكيد موقف فرنسا المعترض على الاستيطان وسوف يشدد على ضرورة التفاوض بجدية».
ولكن أليس هذا ما تنادي به باريس منذ سنوات من دون جدوى؟ ولكذا هذه المرة ستتغير النتائج، طالما أن باريس ترفض اتخاذ اجراءات جدية لمعاقبة الاستيطان وخرق اسرائيل الدائم للقانون الدولي؟
وتابع مساعد الرئيس حسب ما كتب الصحافيان «خلال لقاءه مع عباس سيوكد له بأن باريس متمسكة بمعطيات حل الصراع المتفق عليها بشكل عام ضمن الاتحاد الأوروبي – أي دولتان لشعبين على أساس حدود ١٩٦٧ مع تبادل للأراضي وحل عادل لمسألة اللاجئين – مع التشديد على ضرورة متابعة المفاوضات التي بدأت في تموز/يوليو الماضي. أي بمعنى أخر متابعة التفاوض رغم الاستيطان.
وأنهى الصحافيان المقالة بالتذكير بأن جون كيري خلال زيارته الأخيرة إلى المنطقة «حذر الدولة العبرية من انتفاضة جديدة وعزلة لها علي الساحة الدولية».
ولكن هذه النبرة البعيدة جداً عن التقاليد الديبلوماسية لم تبهر هولاند، ويفسر أحد المقربين منه «إن منطقنا مخالف لمنطق كيري، فهذه زيارة دولة وقد تكون الزيارة الوحيدة خلال العهدو لذا لن نخرب المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، نريد أن نؤثر بشكل إيجابي على المسار».
إنها لمفارقة مثلما يحصل في الملف الإيراني: فرنسا تجد نفسها على يمين الولايات المتحدة
إذا أردنا الحديث عن «الإيجابية»؟ فإن عذاب الفلسطينيين مستمر وسط لامبالاة عامة. عدد كبير من فلسطينيي سوريا هرب من القتال، وهي هجرة تذكر بهجرة فلسطيني الكويت الذين طردوا من الإمارة النفطية عام ١٩٩١، إلى جانب إلى جانب مأساة ملايين المشردين. يدوم حصار غزة وسط لامبالاة أيضاً – فقط صحيفة الفيغارو نقلت هذه الوقائع- لا طاقة ولا كهرباء ويعيش السكان في الظلمة بسبب توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة عن العمل (اقرأ غزة في الظلام). الستيطان مستمر في الضفة الغربية من دون هوادة، حتى أن إعلان الحكومة الإسرائيلية إلغاء مشروع بناء آلاف الوحدات السكنية، لا يغير من الوضع شيئاً فالعديد من المشاريع على قدم وساق. في الضفة والقدس الشرقية ٥٥٠ ألف مستوطن: من يعتقد جاداً بأن الحكومة الإسرائيلية يمكنها أن تخرج ثلث هؤلاء وتعيدهم إلى الداخل الإسرائيلي. مع ذك فإن باريس والاتحاد الأوروبي مارسا ضغوطاً على منظمة التحرير للعودة إلى طاولة المفاوضات… من دون المطالبة بوقف الاستيطان.
إن «إفلاس الاتحاد الأوروبي في فلسطين» التي أشار إليها الموضوع المنشور في «لوموند ديبلوماتيك» تم التطرق إليه في كتابين حديثين لخصهما «ألكسي فاراند» في موقع «OrientXXI».
في زمن سابق كان لفرنسا وللاتحاد الأوروبي دوراً. كانا يستطيعان التأثير على مجريات الأمور. هما الذان فرضا منظمة التحرير كممثل شرعي للفلسطينيين. وفرضا الاعتراف بحق تقرير المصير للفلسطينيين (اقرأ «البندقية بعد ثلاثين سنة…»). ولكن منذ اتفاقات أوسلو بات الاتحاد الأوروبي مجروراً ومربوطاً وراء مواقف الولايات المتحدة. والأنكى من ذلك أن الاتحاد الأوروبي جعل من إسرائيل شبه عضو في الاتحاد وقدم له تسهيلات جمة (راجع «الاتحاد الأوروبي يستسلم أمام إسرائيل».
إذا المفاوضات مستمرة بين طرفين غير متعادلي القوة، بين قوة محتلة وطرف تحت الاحتلال. من يعتقد ولو لوهلة بسيطة بأن الحكومة الإسرائيلية الأكثر يمينية في التاريخ، ستقبل بالقيام بتنازلات من دون ضغوط دولية ملموسة ومن دون عقوبات. إنه شرف لفرنسا أن تشير لذلك وأن تتصرف بهذا الاتجاه.
Alain Gresh

اقرأ للكاتب نفس:

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    We use cookies to personalise content and ads, to provide social media features and to analyse our traffic. We also share information about your use of our site with our social media, advertising and analytics partners.
    Cookies settings
    Accept
    Privacy & Cookie policy
    Privacy & Cookies policy
    Cookie name Active

    Privacy Policy

    What information do we collect?

    We collect information from you when you register on our site or place an order. When ordering or registering on our site, as appropriate, you may be asked to enter your: name, e-mail address or mailing address.

    What do we use your information for?

    Any of the information we collect from you may be used in one of the following ways: To personalize your experience (your information helps us to better respond to your individual needs) To improve our website (we continually strive to improve our website offerings based on the information and feedback we receive from you) To improve customer service (your information helps us to more effectively respond to your customer service requests and support needs) To process transactions Your information, whether public or private, will not be sold, exchanged, transferred, or given to any other company for any reason whatsoever, without your consent, other than for the express purpose of delivering the purchased product or service requested. To administer a contest, promotion, survey or other site feature To send periodic emails The email address you provide for order processing, will only be used to send you information and updates pertaining to your order.

    How do we protect your information?

    We implement a variety of security measures to maintain the safety of your personal information when you place an order or enter, submit, or access your personal information. We offer the use of a secure server. All supplied sensitive/credit information is transmitted via Secure Socket Layer (SSL) technology and then encrypted into our Payment gateway providers database only to be accessible by those authorized with special access rights to such systems, and are required to?keep the information confidential. After a transaction, your private information (credit cards, social security numbers, financials, etc.) will not be kept on file for more than 60 days.

    Do we use cookies?

    Yes (Cookies are small files that a site or its service provider transfers to your computers hard drive through your Web browser (if you allow) that enables the sites or service providers systems to recognize your browser and capture and remember certain information We use cookies to help us remember and process the items in your shopping cart, understand and save your preferences for future visits, keep track of advertisements and compile aggregate data about site traffic and site interaction so that we can offer better site experiences and tools in the future. We may contract with third-party service providers to assist us in better understanding our site visitors. These service providers are not permitted to use the information collected on our behalf except to help us conduct and improve our business. If you prefer, you can choose to have your computer warn you each time a cookie is being sent, or you can choose to turn off all cookies via your browser settings. Like most websites, if you turn your cookies off, some of our services may not function properly. However, you can still place orders by contacting customer service. Google Analytics We use Google Analytics on our sites for anonymous reporting of site usage and for advertising on the site. If you would like to opt-out of Google Analytics monitoring your behaviour on our sites please use this link (https://tools.google.com/dlpage/gaoptout/)

    Do we disclose any information to outside parties?

    We do not sell, trade, or otherwise transfer to outside parties your personally identifiable information. This does not include trusted third parties who assist us in operating our website, conducting our business, or servicing you, so long as those parties agree to keep this information confidential. We may also release your information when we believe release is appropriate to comply with the law, enforce our site policies, or protect ours or others rights, property, or safety. However, non-personally identifiable visitor information may be provided to other parties for marketing, advertising, or other uses.

    Registration

    The minimum information we need to register you is your name, email address and a password. We will ask you more questions for different services, including sales promotions. Unless we say otherwise, you have to answer all the registration questions. We may also ask some other, voluntary questions during registration for certain services (for example, professional networks) so we can gain a clearer understanding of who you are. This also allows us to personalise services for you. To assist us in our marketing, in addition to the data that you provide to us if you register, we may also obtain data from trusted third parties to help us understand what you might be interested in. This ‘profiling’ information is produced from a variety of sources, including publicly available data (such as the electoral roll) or from sources such as surveys and polls where you have given your permission for your data to be shared. You can choose not to have such data shared with the Guardian from these sources by logging into your account and changing the settings in the privacy section. After you have registered, and with your permission, we may send you emails we think may interest you. Newsletters may be personalised based on what you have been reading on theguardian.com. At any time you can decide not to receive these emails and will be able to ‘unsubscribe’. Logging in using social networking credentials If you log-in to our sites using a Facebook log-in, you are granting permission to Facebook to share your user details with us. This will include your name, email address, date of birth and location which will then be used to form a Guardian identity. You can also use your picture from Facebook as part of your profile. This will also allow us and Facebook to share your, networks, user ID and any other information you choose to share according to your Facebook account settings. If you remove the Guardian app from your Facebook settings, we will no longer have access to this information. If you log-in to our sites using a Google log-in, you grant permission to Google to share your user details with us. This will include your name, email address, date of birth, sex and location which we will then use to form a Guardian identity. You may use your picture from Google as part of your profile. This also allows us to share your networks, user ID and any other information you choose to share according to your Google account settings. If you remove the Guardian from your Google settings, we will no longer have access to this information. If you log-in to our sites using a twitter log-in, we receive your avatar (the small picture that appears next to your tweets) and twitter username.

    Children’s Online Privacy Protection Act Compliance

    We are in compliance with the requirements of COPPA (Childrens Online Privacy Protection Act), we do not collect any information from anyone under 13 years of age. Our website, products and services are all directed to people who are at least 13 years old or older.

    Updating your personal information

    We offer a ‘My details’ page (also known as Dashboard), where you can update your personal information at any time, and change your marketing preferences. You can get to this page from most pages on the site – simply click on the ‘My details’ link at the top of the screen when you are signed in.

    Online Privacy Policy Only

    This online privacy policy applies only to information collected through our website and not to information collected offline.

    Your Consent

    By using our site, you consent to our privacy policy.

    Changes to our Privacy Policy

    If we decide to change our privacy policy, we will post those changes on this page.
    Save settings
    Cookies settings
    Translate »