الرئيسية » ملفات » فرنسا »

منع “البوركيني” في كورسيكا

Capture d’écran 2016-08-16 à 08.53.25منع عمدة قرية في منطقة كورسيكا الفرنسية لبس زي السباحة الذي يغطي الجسد كله، والمعروف باسم “البوركيني” بعد شجار بين بعض الشباب في القرية وأسر تنحدر من أصول عربية من شمال إفريقيا.

وفرض الحظر في جلسة خاصة للمجلس البلدي الأحد في سيسكو وسط توتر بسبب الشجار، الذي أصيب فيه خمسة أشخاص.

وكانت السلطات في مدينتي “كان” و”فينيفو-لوبيه” الواقعتين على منطقة الريفييرا الفرنسية، قد منعت زي السباحة الإسلامي هذا الشهر.

ويقول شهود إن المتشاجرين في شاطئ سيسكو استخدموا الفؤس والحراب.

وترك المصابون الخمسة، الذين جرحوا السبت، المستشفى لكن التوتر لا يزال يغلي في المنطقة.

وكان التوتر قد زاد هذا الصيف بين الطوائف المحلية والمسلمين المنتمين إلى أصول من شمال إفريقيا في جنوب فرنسا، خاصة في أعقاب قتل 85 شخصا على يد سائق حافلة على شاطئ مدينة نيس في 14 يوليو/تموز.

وحذرت وزيرة حقوق المرأة، لورانس روسينول، من أن الجدال بشأن لباس البحر الإسلامي يستغل في “دوافع خفية”، خاصة بواسطة اليمين المتطرف.

وفي الوقت الذي شجبت فيه “البوركيني” واصفة إياه بأنه “غير مناسب للعصر”، قالت إننا حتى نحارب مثل هذه الأفكار غير المناسبة للعصر، يجب على السياسيين التمسك بالهدوء.

وقالت “لا أريد لمجتمعنا أن يشتعل بمناقشة مثل هذه الموضوعات.”

لكن عمدة سيسكو، آني-بيير فيفوني أصر على أن قراره “لا علاقة له بالعنصرية، بل يتعلق بحماية أمن الأفراد”.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »