الرئيسية » أخبار العرب » المشرق »

من بيروت مارين لوبن تشيد بـ«سياسة الأسد الواقعية»

بيروت – «برس نت»

واثر اجتماع  مرشحة اليمين الفرنسي المتطرف للانتخابات الرئاسية مارين لوبان برئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري  أعربت للصحافيين عن «سرورها» بلقاء رئيس الوزراء لافتة الى وجود «قواسم مشتركة» في ما يتصل بالأزمة السورية إلا أنها أضافت «لدينا خلافات حول عدد من النقاط وهذا لا يفاجىئ أحداً، وربما هي مرتبطة بالوضع الجغرافي لكل من بلدينا». القواسم المشتركة حسب قولها خو «حول الضرورة الملحة للتصدي لداعش» أما نقاط التباعد فهي حول النظام السوري: إذ تابعت لوبان قائلة «عرضت تحليلي الخاص: لا يبدو في الوضع الراهن ان هناك حلاً قابلاً للاستمرار خارج هذا الخيار بين بشار الأسد من جهة وداعش من جهة أخرى»، ولفتت إلى أن «أن الخيار الأول يشكل حلاً أكثر طمأنة بالنسبة الى فرنسا» بعد أن أشادت بـ«سياسة (الأسد) الواقعية». وقالت «من الطبيعي أن يدافع كل منا عن مصلحة بلاده».

وكان الحريري قد حذر خلال لقائه مرشحة اليمين الفرنسي المتطرف للانتخابات الرئاسية لوبان من «الخلط بين الإسلام والإرهاب». وقال الحريري أمام لوبان وفق بيان أصدره مكتبه إن «الخطأ الأكبر (…) هو الخلط الطائش الذي نشهده في بعض وسائل الإعلام والخطابات بين الإسلام والمسلمين من جهة وبين الإرهاب من جهة ثانية».

أكد أن «اللبنانيين والعرب كما بقية شعوب العالم ينظرون إلى فرنسا على أنها بلد المنبع لحقوق الإنسان وفكرة الدولة التي تساوي بين جميع أبنائها من دون أي تمييز عرقي أو ديني أو طبقي». وشدد الحريري على أن «المسلمين المعتدلين الذي يشكلون الغالبية الساحقة من المسلمين في العالم، هم الهدف الأول للإرهاب المتطرف باسم الدين، لأنهم في الواقع أول المواجهين له».

 

اقرأ للكاتب نفسه:

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »