الرئيسية » ثقافة وفنون » أدب »

جائزة دمشق للرواية العربية

ازت روايتا (قابيل السوري) للكاتب حسين ورور و(كتاب دمشق – حاء الحب .. راء الحرب) للكاتب هزوان الوز بالمركز الأول لجائزة دمشق للرواية العربية.

وتقاسمت المركز الثاني أربع روايات هي (شك البنت .. خرز الأيام) للكاتبة السورية أنيسة عبود و(مدن بطعم البارود) للكاتبة الفلسطينية بشرى أبو شرار و(سكينة بنت الناطور) للكاتبة السورية سلمى حداد و(الماء العكر) للكاتب السوري ضياء حبش.

وقال نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب السوري في مؤتمر صحفي يوم الاثنين بمكتبة الأسد الوطنية “وصل عدد الأعمال الروائية التي شاركت في الجائزة في دورتها الأولى، على الرغم من الظروف التي تمر بها سوريا، خمسة وعشرين عملا روائيا ينتمي كتابها إلى خمس دول عربية هي سوريا والعراق وفلسطين والجزائر والبحرين.”

تشكلت لجنة تحكيم الجائزة برئاسة السوري نضال الصالح وعضوية العراقي ماجد السامرائي واللبناني عبد المجيد زراقط وأحمد يوسف داود وصالح الصالح ونذير الجعفر والأرقم الزعبي من سوريا.

ونوهت لجنة التحكيم برواية (ثعابين الأرشيف) للكاتب العراقي أسعد الجبوري.

وكان اتحاد الكتاب العرب السوري أعلن إطلاق الدورة الأولى لجائزة دمشق للرواية العربية في ابريل نيسان 2016. ويصل إجمالي القيمة المالية للجائزة إلى مليوني ليرة سورية (حوالي 3883.5 دولار).

 

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »