الرئيسية » أخبار العرب » الخليج »

السعودية: توتر وعنف في منطقة القطيف

أغلقت السلطات السعودية الطرق الرئيسية بمنطقة القطيف، شرقي المملكة. وجاء هذا الاغلاق بعد أيام قليلة من إعلان السلطات السعودية مقتل عامل باكستاني وطفل سعودي يبلغ عامين، فيما وصف بهجوم مسلح في الحي القديم بالعوامية.

وشهدت المنطقة الشرقية، التي يسكنها عدد كبير من الشيعة، حوادث عنف في الأشهر الأخيرة بعد إعدام السلطات السعودية رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر لإدانته، كما تقول، بالتحريض على العنف. والعوامية هي مسقط رأس النمر.

وكانت السلطات السعودية قد قالت إن عاملين بإحدى المشاريع التنموية بحي المسورة بمنطقة العوامية، تعرضوا لإطلاق نار كثيف. وقالت إن الآليات المستخدمة في المشروع قد هوجمت ‏بعبوات ناسفة.

وأشارت، في بيان رسمي، إلى “مقتل مقيم باكستاني وطفل سعودي، وإصابة 10 أشخاص، بينهم أربعة مقيمين باكستانيين وسوداني وهندي، وستة سعوديين بينهم إمراة وطفلان”.

ووصف البيان ما حدث بأنه هجوم إرهابي يستهدف إعاقة المشروع التنموي.

ويشكو الشيعة في المنطقة الشرقية مما يصفونه بالحرمان من حقوقهم. وتنفي السلطات السعودية هذا الاتهام.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »