الرئيسية » العالم » أوروبا »

سلمان عبيدي انتحاري مانشستر

أعلنت الشرطة البريطانية اليوم الثلاثاء أن الرجل الذي قتل 22 شخصا في تفجير انتحاري بقاعة حفلات مزدحمة في مدينة مانشستر بشمال انكلترا  يدعى سلمان عبيدي  ويبلغ من العمر 22 عاما.
وقال قائد شرطة مانشستر إيان هوبكنز للصحفيين “أستطيع أن أؤكد أن الرجل الذي يشتبه بأنه نفذ العمل المروع الليلة الماضية هو سلمان عبيدي البالغ من العمر 22 عاما” مضيفا أنه لن يدلي بأي تصريحات أخرى تخص عبيدي في هذه المرحلة.
وتابع قوله “أولويتنا مع شبكة مكافحة الإرهاب بالشرطة وشركائنا الأمنيين هي مواصلة تحديد إن كان تحرك بمفرده أم أنه كان يعمل ضمن شبكة أكبر”.

وأورد الإعلام البريطاني أن سلمان عبيدي بريطاني من أصل ليبي ولد في مانشستر في 1994. وذكرت صحيفة دايلي تلغراف أنه الابن الثالث في أسرة تضم أربعة ابناء.

ووالداه ولدا في ليبيا ولجآ إلى بريطانيا هربا من نظام معمر القذافي، واستقرا أولا في لندن ثم في حي فالوفيلد السكني جنوب مانشستر بحسب الصحافة.

وبحسب غارديان قامت الشرطة الثلاثاء بمداهمة منزل في هذا الحي وأجرت عملية “تفجير مضبوطة” لدخوله.وفتش المحققون ايضا منزل شقيق المشتبه به في جنوب مانشستر. وأضافت الصحيفة أن الشقيقين كانا يرتادان مسجد ديدزبوري المحلي.

 وكانت الشرطة البريطانية قد أعلنت في وقت سابق الثلاثاء إلقاء القبض على رجل يبلغ من العمر 23 عاما يعتقد أنه على ارتباط بالهجوم الذي استهدف حفلا موسيقيا في مانشستر وأسفر عن 22 قتيلا وعشرات الإصابات.

ن جانبه، أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” الثلاثاء تبنيه الاعتداء في بيان تناقلته حسابات جهادية على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهة أخرى قالت شرطة لندن اليوم إنها ستراجع الترتيبات الأمنية المتعلقة بكل المناسبات العامة في العاصمة البريطانية وستنشر المزيد من قوات الشرطة المسلحة خلال المناسبات الرياضية.

وقالت شرطة العاصمة البريطانية في بيان “يراجع ضباط متخصصون من فرق التخطيط للأحداث وخبراء الأمن الوقائي بالتفصيل كل الخطط المتعلقة بالأحداث (المناسبات) القادمة في العاصمة”.

وأضافت الشرطة أنه سيتم نشر المزيد من قوات الشرطة المسلحة خلال مباريات كرة القدم والرجبي هذا الأسبوع.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »