الرئيسية » أخبار العرب » الصراع العربي الإسرائيلي »

فلسطين المحتلة: اسرائيل تتابع استملاك القدس

وافقت إسرائيل أمس (الاربعاء)، على إصدار تصاريح لبناء 240 وحدة سكنية في القدس الشرقية المحتلة، الأمر الذي يساهم في تعزيز الوجود اليهودي في القدس الشرقية المحتلة.

وكشف نائب رئيس بلدية القدس مير ترجمان أن البلدية وافقت على بناء 150 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة «رامات شلومو»، التي تسكنها غالبية من الهود المتطرفين، و90 وحدة اخرى في حي جيلو اليهودي في القدس الشرقية المحتلة. واشار إلى أن البلدية وافقت على بناء 44 وحدة سكنية جديدة في حي بيت حنينا الفلسطيني، مخصصة لسكن الفلسطينيين.

وتأتي موافقة البلدية، في اطار سلسلة من القرارات الاسرائيلية السابقة لمواصلة الاستيطان. وقال وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان، إن «وتيرة بناء الوحدات السكنية غير مسبوقة منذ العام 2000».

وكانت اسرائيل وافقت في منتصف تشرين الاول (اكتوبر) الماضي على بناء اكثر من 2600 وحدة سكنية اضافية في الضفة الغربية.

ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات غير شرعية، سواء أقيمت بموافقة الحكومة الاسرائيلية أم لا. ويعتبر الاستيطان العائق الأول امام عملية السلام.

وتعد الحكومة التي يتزعمها بنيامين نتانياهو الأكثر يمينية في تاريخ اسرائيل، وتضم مؤيدين للاستيطان دعوا منذ تولي دونالد ترامب الرئاسة في الولايات المتحدة إلى الغاء فكرة حل الدولتين وضم الضفة الغربية المحتلة.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »