الرئيسية » مجتمع » كوارث »

هونغ كونغ: انقلاب حافلة ومصرع ١٩ شخصاً

Hsiao-ying Tsai

لقي 19 شخصا على الاقل مصرعهم وجرح أكثر من 60 في انقلاب حافلة ركاب في هونغ كونغ السبت فيما تم توقيف سائقها، بحسب الشرطة. وأظهرت مشاهد من الموقع عناصر الانقاذ وهم يحاولون الوصول إلى الركاب العالقين داخل الحافلة المنقلبة التي تمزق سقفها بجانب طريق قرب بلدة تاي-بو بشمال منطقة “الاراضي الجديدة”.

وبدت الحافلة منقلبة على أحد جانبيها حيث ارتطمت بعمود كهرباء حطم جزءها العلوي. وتم توقيف السائق بتهم التسبب بالوفاة والأذى الجسدي الجسيم عبر القيادة بشكل خطير.

وأعلنت الهيئة المسؤولة عن مستشفيات المدينة أن حصيلة القتلى بلغت 19 جراء وفاة أحد المصابين.

وأفاد مسؤولون أن بين المصابين 10 حالاتهم حرجة و20 جروحهم خطيرة.

وأوضح شان هينغ-يو من جهاز الاطفاء للصحافيين أن معظم القتلى والجرحى كانوا في الطابق العلوي من الحافلة.

من جهته، ذكر المسؤول الرفيع في شرطة السير لي شي-واي أنه يشتبه بأن السائق كان متجاوزا لحدود السرعة عندما قاد الحافلة على منحدر وفقد السيطرة عليها.

وأضاف أنه لم يكن بحاجة إلى الحصول على عناية طبية بعد الحادث وأنه بوعيه.

وفي حديثهم لوسائل إعلام محلية، أفاد ركاب أن الحافلة كانت تسير بشكل سريع للغاية قبل الحادثة.

وقال أحد المصابين لموقع صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” إن الحافلة “كانت تسير بشكل أسرع بكثير مما اعتدت عليه”.

وأضاف “ومن ثم بدا لي كأن أحد الدواليب انزلق وانقلبت الحافلة. كان الوضع فوضويا للغاية في الحافلة. وقع الناس بعضهم فوق بعض وارتموا من جانب لآخر”.

وأفادت صحيفة “آبل دايلي” نقلا عن مصابين أن الركاب اشتكوا قبل الحادثة للسائق الذي كان متأخرا عشر دقائق عن موعده وفق التقارير قبل ان يبدأ بزيادة سرعته.

وقال راكب مصاب لـ”أورينتال دايلي” إن السائق بدا كأنه “استخدم الحافلة عمدا للتنفيس عن نوبة غضب”.

من جهته، حث النائب لام تشيوك-تينغ من الحزب الديموقراطي الحكومة على إعادة التفكير في طريقة تصميم الحافلات ذات الطابقين قائلا إن الطوابق العلوية “تمزقت مرارا خلال حوادث ما يشكل خطرا جديا على الركاب في الطابق العلوي”. ودعا الحكومة كذلك إلى التعامل مع مسألة عمل العديد من السائقين لساعات طويلة.

أما حاكمة المدينة كاري لام، التي زارت الناجين في المستشفى السبت، فأعربت عن “الأسف العميق” وتعهدت أن يتم فتح تحقيق مستقل.

وتروج المدينة الصينية الجنوبية لقطاع نقلها العام على أنه الأفضل في العالم لكن الحوادث المميتة تحصل رغم ندرتها.

ووقع أسوأ حادث سير تشهده هونغ كونغ عام 2003 عندما اصطدمت حافلة بطابقين بشاحنة وسقطت من على جسر ما تسبب بمقتل 21 شخصا.

وعام 2008، قتل 18 شخصا في حادث حافلة آخر.

وفي نيسان/ابريل الماضي، أصيب 14 شخصا عندما انقلب قطار (ترام) بطابقين وتم توقيف سائقه البالغ من العمر 23 عاما بتهمة القيادة بشكل خطير تسبب بأذية أشخاص آخرين.

وطرحت الكثير من الاسئلة كذلك بشأن مدى سلامة الممرات المائية المزدحمة في هونغ كونغ منذ لقي 39 شخصا حتفهم جراء اصطدام عبارة مسرعة بمركب سياحي عام 2012.

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »