الرئيسية » أخبار العرب » الصراع العربي الإسرائيلي »

مطالبة نتانياهو بالاستقالة قبل أن… يشن حرب

تظاهر آلاف الاسرائيليين الجمعة في مدينة تل ابيب مطالبين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بالرحيل بعد أن أوصت الشرطة بتوجيه اتهامات له بالفساد.

واحتشد المتظاهرون في يوم مشمس في ساحة المسرح الوطني حاملين لافتات كتب عليها بالعبرية “باي باي بي بي” وهو الاسم المختصر له، وأخرى بالانكليزية: “رئيس وزراء الجريمة”.

وقالت افرات شيشتر (50 عاما) التي حملت لافتة كتب عليها “ماذا تبقى لاطفالنا”، لفرانس برس “شاركت في العديد من المظاهرات ضد الفساد للسبب نفسه الذي كتبته على اللافتة”.

واضافت شيشتر “اننا نناضل من أجل مستقبل هذا البلد ومن أجل اطفالنا”، مشيرة الى ان “ما حدث في السنوات الاخيرة يدمر مستقبلنا، والجميع هنا يريدون ان يرحل نتانياهو”.

وقال ايشاي هداس احد المتظاهرين لوكالة فرانس برس “ان بامكانهم تقديم لائحة اتهام ضده غدا او اليوم، ونحن لن نقف متفرجين، لان قرارهم قد يستغرق أشهرا “. واضاف ان “النائب العام حصل على وقائع، وهي وقائع خطيرة”. وتابع “نريده أن يستقيل أو ان يترك عمله حتى ينظر بالتوصية بتقديم لائحة اتهام بحقه”.

وأعلنت الشرطة الثلاثاء أنها أوصت بتوجيه تهم الفساد والاحتيال واستغلال الثقة الى نتانياهو.

يتولى نتانياهو الذي لا ينافسه أي خصم واضح على الساحة السياسية حاليا، السلطة منذ أكثر من أحد عشر عاما، وقد يتجاوز ديفيد بن غوريون مؤسس دولة اسرائيل في مدة بقائه في الحكم، اذا استمرت الولاية التشريعية الحالية حتى نهايتها في تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

ودفعت توصيات الشرطة الثلاثاء البعض الى المقارنة مع سلف نتانياهو ومنافسه القديم رئيس الوزراء ايهود اولمرت الذي تولى منصبه منذ عام 2006 حتى عام 2009، وأطلق سراحه في تموز/يوليو 2017 بعد ان قضى عاما وأربعة أشهر في السجن بتهم فساد.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »