الرئيسية » العالم » آسيا »

كوريا: الجنوب ينفتح على الشمال

مصافحة تاريخية بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-ان وشقيقة الرئيس الكوري الشمالي كيم يو جونغ

أبلغ رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-ان الخميس نظيره الاميركي دونالد ترامب إنه يعتزم إرسال موفد خاص إلى بيونغ يانغ، بحسب ما اعلن مكتبه، في إطار تقارب بين الكوريتين بدأ بالالعاب الاولمبية الشتوية.

وسارت الكوريتان في حفل الافتتاح سويا تحت علم التوحيد، وتلى ذلك مصافحة تاريخية بين الرئيس مون وشقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

وقال مكتب الرئاسة في سيول في بيان “ردا على زيارة الموفدة الكورية الشمالية الخاصة كيم يو جونغ … نقل مون إلى ترامب نيته المتعلقة بإرسال موفد خاص إلى الشمال قريبا”.

واضاف البيان ان الرئيسين “اتفقا ايضا على المحافظة على الزخم في الحوار الكوري-الكوري ومواصلة الجهود ليؤدي ذلك إلى نزع الاسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية”.

وانتهز مون العاب بيونغ تشانغ الشتوية التي اختتمت الاحد، لمحاولة فتح حوار بين واشنطن وبيونغ يانغ سعيا لتهدئة الأزمة النووية التي اثارت مخاوف امنية عالمية.

ومون الذي يؤيد الحوار مع الشمال لنزع فتيل التوتر، قال الاثنين أن على واشنطن أن “تخفض سقف المحادثات” مع الشمال.

وفي اجتماع مع الجنرال الكوري الشمالي كيم يونغ شول الاحد، حض مون أيضا الشمال على بدء حوار مع الولايات المتحدة في أقرب وقت، ورد كيم بالقول إن الشمال “مستعد جدا” لإجراء محادثات.

غير أن الولايات المتحدة استبعدت أي امكان لاجراء محادثات قبل أن تقوم بيونغ يانغ التي نفذت العام الماضي عدة تجارب صاروخية ونووية، بخطوات نحو نزع الاسلحة النووية.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »