الرئيسية » أخبار العرب » الصراع العربي الإسرائيلي »

القدس: نتانياهو وزوجته يتحديان الأمم المتحدة في عقر دارها

افتتح رئيس الوزراء الاسرائيلي الخميس معرضا حول القدس في مبنى الامم المتحدة، متحدياً رفض المنظمة الدولية الاعتراف الاميركي بالمدينة عاصمة لاسرائيل.

وقال نتانياهو ان المعرض الذي يضم قطعاً عن تاريخ اليهود في القدس “يمثل الحقيقة” حول هذه المدينة “التي ينكرها من يسعون الى مسح تاريخ شعبنا”.

واضاف “نعمل على تغيير مكانة اسرائيل في العالم والاهم من ذلك فاننا نوضح اننا نقاتل من اجل الحقيقة ومن أجل حقوقنا”.

وتأتي تصريحات نتانياهو بعد تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة برفض الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمة لاسرائيل، ودعوتها جميع الدول الى عدم الاقتداء بواشنطن وعدم نقل سفاراتها الى القدس.

واثار قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل غضب الفلسطينيين.

ووضعت الامم المتحدة لافتة على المعرض الذي اقيم في احدى ممرات مبنى المنظمة، تؤكد ان المعرض لا يعكس رأيها.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك ان وضع هذه اللافتة هو اجراء معتاد لجميع المعارض التي تقام في مقر المنظمة.

وبعد جولة في المعرض، اشار نتانياهو الى اللافتة قائلا “بالطبع، هذا المعرض لا يمثل الامم المتحدة، انه يمثل الحقيقة”.

والتقى نتانياهو في وقت سابق سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة نيكي هايلي، المؤيدة القوية لاسرائيل، ووزير الخزانة ستيف منوتشين في نيويوك.

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »