الرئيسية » العالم » أوروبا »

تمويل القذافي: ساركوزي متهم رسميا وممنوع السفر

وجه القضاء الفرنسي اتهامات رسمية إلى الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بمزاعم تلقيه أموال من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي لتمويل حملته الانتخابية. وجاءت الاتهامات بشأن قضية تمويل ليبي لحملته الانتخابية، وتتعلق التهم التي يحقق بها معه بـ “التمويل غير القانوني لحملته الانتخابية” و”إخفاء أموال عامة ليبية” و”الفساد السلبي”.

ومن نتائج هذا الاتهام الرسمي سحب جواز سفر الرئيس السابق وضرورة مروره على فسم الشرطة يومياً لتثبيت وجوده في البلاد.

وقد أفرج عن ساركوزي مساء الأربعاء بعد التوقيف الاحتياطي الذي استمر لـ 26 ساعة وإخضاعه ليومين من الاستجواب بشأن تمويل حملته الانتخابية الرئاسية عام 2007.

وينفي ساركوزي (63 عاما) ارتكابه أي فعل خاطئ في هذه القضية. ويقول الرئيس الفرنسي السابق إن الليبيين الذين يتهمونه اليوم يريدون الانتقام منه لإصداره قرار بنشر مقاتلات فرنسية خلال الانتفاضة التي أطاحت بالقذافي في عام 2011. وفشل ساركوزي بالعودة إلى سدة الحكم في عام 2012 وخسر أمام الاشتراكي فرانسوا هولاند.

وفي عام 2013، فتحت فرنسا تحقيقاً في مزاعم بأن حملة ساركوزي استفادت من ملايين اليوروات من أموال غير مشروعة من القذافي.

واستجوبت الشرطة الثلاثاء الوزير السابق في حكومة ساركوزي وحليفه المقرب برايس اورتيفو.

ويقاوم رجل الأعمال ألكسندر جوهري، الذي يوصف بأنه أحد النافذين في هذه القضية جاهداً عملية تسليمه إلى فرنسا بعد اعتقاله في لندن في يناير/كانون الثاني للاشتباه بتورطه بغسيل الأموال. وينفي رجل الأعمال الذي يحمل الجنسية السويسرية هذه المزاعم، ويقول إن “الدوافع وراء هذه التحقيقات هي سياسية”،

واثيرت مزاعم تمويل حملة ساركوزي من قبل القذافي من قبل رجل أعمال لبناني -فرنسي يدعى زياد تقي الدين وبعض المسؤولين السابقين في نظام القذافي. في نوفمبر/تشرين الثاني في عام 2016، صرح زياد تقي الدين لموقع إخباري فرنسي “ميديا بارت” أنه سلم في عامي 2006 و2007 ثلاث حقائب مليئة بأموال نقدية من فئة 200 و 500 يورو إلى ساركوزي ومدير مكتبه كلود غيان.

ويزعم تقي الدين أن هذه المبالغ المالية مصدرها القذافي، وبلغت قيمتها 5 ملايين يورو.

وينفي غيان، الذي كان يدير حملة ساركوزي الرئاسية في ذلك الوقت الأمر جملة وتفصيلاً كما وصرح لموقع فرانس انفو الالكتروني أنه “لم ير قرشاً من التمويل الليبي”. وخضع غيان للتحقيق الرسمي في وقت سابق من العام الجاري بشأن تحويل مالي بقيمة 500 ألف يورو أجراه في عام 2008، إلا أنه نفى ارتكاب أي مخالفات، مؤكداً بأن تلك الأموال حصيلة بيع لوحتين.

ونشرت صحيفة “لوموند” الفرنسية تقريراً أن بشير صالح – الذي كان يدير صندوق الثروة السيادية الليبي في ذلك الوقت- أكد أن القذافي كان يمول ساركوزي.

راجع: «أخبار بووم» تنشر وثيقة أول محادثة بين ساركوزي والقذافي

راجع : التمويل الليبي: اتهام زياد تقي الدين بانتظار ساركوزي وغيان

راجع: زياد تقي الدين يقول إنه سلم ساركوزي ٥ ملايين يورو من أموال القذافي

راجع: ساركوزي أمام القضاء بتهمة تزوير حسابات حملته الانتخابية

راجع: تمويل القذافي لحملة ساركوزي: توقيف غيان وزير الداخلية السابق

راجع: #القذافي يشرح كيف ساعد ساركوزي (فيديو)

راجع: شاهد جديد: القذافي موّل حملة ساركوزي

راجع: التحقيقات تتوسع في ملف تمويل القذافي لساركوزي 

راجع: هل ساركوزي أمر بقتل القذافي؟

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »