الرئيسية » أخبار العرب » الثورات العربية »

قوات الأمن السورية تدخل دوما

دخلت قوات من الأمن الداخلي السوري قبل ظهر السبت الى مدينة دوما في الغوطة الشرقية، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، وذلك بعد اجلاء آخر المقاتلين المعارضين منها، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأوردت الوكالة أن “وحدات من قوى الامن الداخلي تدخل الى مدينة دوما في الغوطة الشرقية”.

ونشرت الوكالة صوراً على تطبيق تلغرام تظهر عدداً من عناصر الأمن الداخلي داخل حافلات بيضاء صغيرة وهم يرفعون العلم السوري، قالت انها خلال دخولهم الى دوما.

كما أظهرت صور أخرى عناصر من قوى الامن قرب شاحنة روسية والى جانبها عناصر من الشرطة الروسية.

وذكر التلفزيون السوري في شريط اخباري عاجل “ساعات تفصلنا عن انهاء الوجود الارهابي في مدينة دوما”، آخر جيب كان تحت سيطرة فصيل جيش الاسلام المعارض.

وبعد يومين من القصف العنيف يومي الجمعة والسبت الماضيين، أعلنت دمشق وحليفتها موسكو التوصل الى اتفاق لاجلاء مقاتلي جيش الاسلام ومدنيين من دوما الى الشمال السوري.

ونص اتفاق الاجلاء وفق ما أعلنت اللجنة المدنية التي شاركت في التفاوض، على انتشار الشرطة العسكرية الروسية في المدينة “كضامن لعدم دخول قوات الجيش والأمن” اليها.

وكانت الشرطة العسكرية الروسية بدأت الخميس تسيير دوريات في المدينة، وفق ما اعلنت وزارة الدفاع الروسية.

وسلم مقاتلو فصيل جيش الاسلام كامل أسلحتهم الثقيلة خلال الايام الأخيرة الى القوات الروسية.

وتشكل دوما منذ السبت الماضي محور اهتمام المجتمع الدولي إثر تقارير عن هجوم كيميائي وقع فيها قبل الاعلان عن اتفاق الاجلاء، وأسفر، وفق مسعفين وأطباء، عن مقتل أكثر من 40 شخصا.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر اليوم ضربات عسكرية على مراكز ومنشآت عسكرية سوريا، ردا على هذا الهجوم، بحسب ما أعلن قادتها.

وأعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الخميس أن عدداً من خبرائها الذين وصلوا الى سوريا للتحقيق في الهجوم المفترض سيبدأون السبت التحقيق في الغوطة الشرقية.

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »