الرئيسية » أخبار العرب » الثورات العربية »

لافروف سيسلّم الأسد رسالة من ميدفيديف

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الإثنين، إنه سيسلّم الرئيس السوري بشار الأسد، خلال زيارته المقررة إلى دمشق الثلاثاء، رسالة من الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف، لكنه لم يكشف عن مضمونها، معتبراً أن سعي الشرق الأوسط لإصلاحات من دون تدخل خارجي أمر “يستحق الدعم”.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن لافروف قوله بعد محادثات أجراها في موسكو مع نظيره البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، إنه سيسلّم الأسد رسالة من ميدفيديف، مضيفاً “عندما يغادر أحد أي مكان بتوجيهات من رئيس الدولة، فإن جوهر المهمة يكون معروفاً فقط للمرسل إليه”. ولفت إلى أن رفض طلب موسكو من مجلس الأمن عدم طرح القرار الخاص بسوريا للتصويت قبل زيارة وزير خارجيتها ومدير هيئة الإستخبارات ميخائيل فرادكوف لدمشق المقررة الثلاثاء، أظهر “عدم احترام”.

وعبّر عن الدهشة من رفض المجلس التعديلات الروسية على القرار، “بالرغم من انها منطقية تماماً”، واصفاً التعليقات الغربية بشأن محصلة التصويت، بأنها “غير لائقة وهستيرية”.

إلى ذلك، اعتبر لافروف أن سعي الشرق الأوسط للإصلاح يستحق الدعم، ولكن يجب ان يتحقق هذا من خلال الحوار وليس الحرب الأهلية، ومن دون تدخل خارجي. وقال ان “سعي شعوب الشرق الأوسط وشمال افريقيا الى الحياة الأفضل والتغيير يستحق الدعم التام، ويجب اجراء الإصلاحات من خلال الحوار الشامل، من دون تدخل خارجي”، مؤكداً انه لا يجوز التحريض على “الحرب الأهلية”.

وعن البرنامج النووي الإيراني، قال لافروف إن بلاده والبحرين تعولان على الإسراع لاستئناف المفاوضات السداسية لتسوية هذه القضية.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »