الرئيسية » مجتمع » جرائم وجنح »

عشرات الألوف يتظاهرون بعد تبرئة ٥ رجال اغتصبوا فتاة

خرج عشرات الالاف الى شوارع اسبانيا السبت للاحتجاج على تبرئة خمسة رجال من اغتصاب جماعي لشابة (18 عاما) في مهرجان بامبلونا لمطاردة الثيران.

وامتلأت الشوارع في انحاء البلاد بالمحتجين بعد ان قررت محكمة الخميس تبرئة المتهمين ما دفع بالحكومة الاسبانية الى الاعلان بأنها ستنظر في إمكانية تغيير قوانين الاغتصاب في البلاد.

وفي مدينة بامبلونا شمال اسبانيا قالت الشرطة ان “ما بين 32 و35 الف شخص” شاركوا في تظاهرة السبت تحت عنوان “انها ليست اساءة جنسية، انها اغتصاب”.

وقال متحدث باسم الشرطة ان التظاهرة مرت دون حوادث. وهذا ثالث يوم من التظاهرات بعد ان برأت محكمة خمسة رجال من تهم الاعتداء الجنسي ومن بينها الاغتصاب، ودانتهم بتهم اقل شدة هي “الاساءة الجنسية”، وحكمت عليهم بالسجن تسع سنوات.

واتهم الرجال واعمارهم ما بين 27 و29 باغتصاب إمرأة عند مدخل بناية في بامبلونا في السابع من تموز/يوليو 2016 في بداية المهرجان الذي يستمر اسبوعاً ويستقطب العديد من الزوار.

وقام لخمسة، وجميعهم من مدينة اشبيلية جنوب البلاد، بتصوير حادث الاغتصاب بهواتفهم وتفاخروا بذلك في رسالة جماعية على واتساب.

واحتلت هذه القضية عناوين الصحف في انحاء البلاد.

اُكتب تعليقك:

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »