الرئيسية » مجتمع » People »

إدانة استرالية قتلت زوجها وقطعت أوصاله

دان القضاء امرأة استرالية بالقتل بعد أن ألقت جثة صديقها المقطعة الأوصال على قارعة الطريق وأشعلت فيها النيران.

وحُكم على لندي وليامز (60 عاما) يوم الجمعة بعقوبة أقصاها الحكم المؤبد لقتل صديقها جورج غربيك.

وعٌثر على جذع جثة غبريك مقطوعة الرأس والأطراف في كوينزلاند عام 2013.

وأقرت وليامز بإحراق الجثة والتخلص منها، ولكنها نفت قتله.

وقالت وليامز للمحكمة إن غربيك سقط وارتطم رأسه بينما كانا يتشاجران في منزلهما في سبتمبر/أيلول 2013. وقالت وليامز إنها تركته على أرض الغرفة، وعادت بعد أيام لتجد جذع جثته مقطوعة الرأس والأطراف في دورة المياه.

ولكن هيئة المحلفين الذين استمعوا إليها في قاعة المحكمة العليا في كوينزلاند رفضوا طرحها وأدانوها بالقتل، وأدان القاضي ما وصفه بعملية التستر “المعقدة” و”بالغة القسوة” التي قامت بها.

وأثناء المحاكمة، قالت وليامز للمحكمة إنها تعتقد أن صديقا قطع جثمان غربيك.

ولكن الادعاء قال إن وليامز قطعت الجثة بمنشار كهربي قبل أن تلقيها على بعد 80 كيلومترا من منزلهما.

واستغرق التعرف على الجثة نحو عشرة أشهر. واستمعت المحكمة إلى أن وليامز كذبت على أسرتها وأصدقائها أثناء هذه الفترة، وقالت لهم إن غربيك خارج البلاد.

وفي تعليقه عند إصدار الحكم، قال القاضي بيتر فلاناغان “لأنك قطعت جثته، لا نعرف أين رأسه، ولا نعرف أين الجزء السفلي من جثمانه، ولا نعرف أين يداه”.

وأضاف “أعتقد أن هذه أسوأ قضية لقطع أوصال جثة”.

ووفقا لما ذكر خلال المجاكمة، لم تتضح كيفية قتل غربيك.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »