الرئيسية » العالم » أوروبا »

دنمارك: مسلمات يتحدين قانون حظر النقاب

عندما بدأت السلطات الدنمركية في تطبيق حظر النقاب يوم الأربعاء لم تترك سابينا نقابها في المنزل بل انضمت إلى نحو 1300 من المسلمين وغير المسلمين في مسيرة بالعاصمة كوبنهاجن للاحتجاج على ما يعتبرونه انتهاكا لحرية العقيدة والتعبير.

وفي مايو آيار حظر البرلمان الدنمركي ارتداء النقاب في الأماكن العامة لتنضم الدنمرك إلى فرنسا وبعض الدول الأوروبية الأخرى دعما للقيم العلمانية والديمقراطية حسب وصف بعض الساسة.

لكن سابينا (21 عاما) والتي تدرس كي تكون معلمة انضمت إلى مسلمات أخريات يرتدين النقاب لتشكيل ما أطلق عليه ”نساء في حوار“ للاحتجاج وزيادة الوعي تجاه سبب ضرورة السماح للنساء بالتعبير عن هويتهن بتلك الطريقة.

وانضم للمحتجات اللاتي وضعن النقاب يوم الأربعاء مسلمات لا يضعنه ودنمركيون غير مسلمين غطوا وجوههم.

وقالت سابينا (21 عاما) لرويترز طالبة عدم نشر اسمها بالكامل ”نريد أن نبعث برسالة إلى الحكومة بأننا لن نرضخ للتمييز ولقانون يستهدف بشكل محدد أقلية دينية“.

وأمضت رويترز وقتا مع سابينا ومنقبات أخريات هذا الأسبوع للتعرف على مخاوفهن عن قرب.

وقالت سابينا ”لن أخلع نقابي. إذا كان يتعين علي أن أخلعه فأنا أريد أن يكون ذلك من تلقاء نفسي“.

ومثل غيرها من النساء اللاتي تم التحدث إليهن في هذا الصدد لم ترغب سابينا في الكشف عن اسم عائلتها خشية التعرض لمضايقات.

وقالت مريم (20 عاما) ”الجميع يرغب في تحديد ما هي القيم الدنمركية“.

ومريم من مواليد الدنمرك لأبوين تركيين وترتدي النقاب منذ ما قبل التعرف على زوجها الذي يدعم حقها في ارتداء النقاب لكنه يشعر أن الحياة قد تكون أسهل بدونه.

وأضافت مريم التي حجزت مكانا لدراسة الطب الجزيئي في جامعة أرهوس ”أعتقد أنه يجب على المرء الاندماج في المجتمع وأن يتلقى التعليم وما إلى ذلك. لكن لا أعتقد أن ارتداء النقاب يعني عدم التقيد بالقيم الدنمركية“.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »