الرئيسية » People »

كانت بكراً ولكن غشاء بكارتها كان مطاطيا فقتلها شقيقها

اهتزت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق على وقع خبر مقتل شابة على يد شقيقها بعدما قال زوجها إنها ليست عذراء، ثم تبين غير ذلكبعد تشريح الجثة.

وتقول الناشطة النسوية مريم المندلاوي لبي بي سي إن أطوار جريمة التي وقعت في محافظة النجف، بدأت بعدما أعاد رجل زوجته إلى بيت أهلها بعد 10 أيام من زفافه، بحجة أنها ليست “بكرا”.

وأضافت بأن “والد الفتاة توفي إثر جلطة مفاجئة عند سماعه الخبر في حين ضربها أخوها بآلة حادة على رأسها، و أرداها قتيلة”.

ونقل موقع “بغداد اليوم” عن مصدر أمني عراقي قوله إن “الشرطة اعتقلت شقيق العروس مباشرة بعد مقتلها.”

و أضاف المصدر ذاته بأن أم الفتاة أصرت على فحص جثة لتؤكد النتائح أن الفتاة كانت عذراء وأن غشاء بكارتها من النوع المطاطي الذي يستدعي تدخلا جراحيا لفضه، أو يفض بصورة طبيعية عند الولادة.

فتحت قصة فتاة النجف النقاش مجددا حول ما يعرف بجرائم ” الشرف أو غسل العار” وغياب الثقافة الجنسية في العالم العربي .

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »