الرئيسية » مجتمع » People »

مسابقة في فرنسا لانتخاب الفتاة “العفيفة والطاهرة والعذراء”

تنظم في مدينة سالنسي الفرنسية (الواقعة على بعد 100 كلم شمال باريس) في 2 حزيران/يونيو 2019، مسابقة فريدة من نوعها تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بفرنسا منذ الكشف عنها. حيث أن الهدف هو انتخاب الفتاة “العفيفة، الطاهرة، المتواضعة ولكن أيضا …العذراء”.

وستكون ثالث مرة تنظم فيها هذه المسابقة، التي تعود على الأرجح إلى القرن الخامس، بمدينة سالنسي بعد نسختي 1971 و1987، من قبل برتراند تريبو وهو أحد سكان المدينة، وكان يبلغ حينها 17 عاما.

ويعتبر تريبو، وهو حاليا رئيس “أخوية القديس ميدارد”، أن هذه المسابقة جزء من التراث الشعبي للمدينة، وإحياؤها هو تمسك بهذا التراث، إثر الضجة الكبيرة التي أثيرت حول شروطها منذ الكشف عن تنظيم المسابقة، خصوصا شرط العذرية.

وفي تصريح لوسائل إعلام فرنسية، قال تريبو رغم أن أحد الميزات التي يجب أن تتوفر في المرشحات مشروط فعلا، إلا أنه لم يثر حوله كل هذا الجدل المطروح حاليا.

ونوه تريبو إلى أن الفتيات المشاركات لن يخضعن إلى أي فحص طبي ويجب أن يتراوح عمرهن ما بين 15 و20 عاما.

من جهته، اعتبر عمدة المدينة هيرفي ديبلونك بحسب ما أورد موقع صحيفة “لوبارزيان” الفرنسية أن هذا النوع من العادات قد “تجاوزها الزمن” بسبب بعض شروطها كـ”السلوك الحسن، الطهارة، التقوى، والتواضع ولكن أيضا العذرية”.

وصرح ديبلونك أن “دعمي يبقى محدودا” بالرغم من أن البلدية تقدم دعما لوجستيا وماليا لهذه الفعالية، مضيفا “لا نملك ضمانات لنجاحها (المسابقة) وخصوصا استقطاب 3 إلى 4 آلاف شخص إلى هنا، يبدو الموضوع معقدا”.

وكان التحدي الأكبر بالنسبة للمنظمين هو العثور على 12 صبيا و12 صبية يتطوعون لمرافقة موكب الفتاة “العفيفة” التي سيتم انتخابها.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »