الرئيسية » خاص «برس - نت» »

الشرق والاستعمار و…شروط الطيران

روبير بشعلاني*

عندما جاءت الرأسمالية الأوروبية الى شرقنا لم تحولنا الى غرب رأسمالي، بل قامت بتدمير الدولة حيث كان هناك دولة وقطعت السوق الى اشلاء حيث كان هناك سوق وجوفت المعاش المنتج حيث كان منه، واقامت إمارة على كل بئر، واستجلبت شعبا اجنبيا لإقامة ثكنة في قلب السوق السابق ولردع من تسول له نفسه التحرر.
وقام مفكروها بالوقت ذاته بتسويق فكر بيننا يدعونا الى الطيران وتقليد تطورهم.

اي ان فكرهم يدعونا الى العيش مثلهم لكن بعد ان قطعوا كل قوائمنا.
فصرنا كمن يعيش كابوساً.

نحلم بهم وبنمطهم وبقيمهم لكننا لا نملك شروط الطيران.
نحلم ونحلم ثم نعيد الكرَّة من جديد لكننا بالكابوس ولا نستطيع ان نفيق.
تجربة تركيا لم تشذ عن القاعدة.
الفساد عندنا ليس مسألة تقنية ولا اخلاقية ولا شذوذا أو شروداً عن القانون. ومكافحته لا تمر بقبول اسبابه ورفض نتائجه.
بل الفساد بنية كاملة.
اذا قبلت المقدمات عليك تَشرب الفساد عليك ان تذعن للنتائج.

واذا أردت ان تغيّر فعلا فما عليك سوى العودة الى المنظومة التي بنتها آنذاك تلك الرأسمالية الأوروبية عندنا لكي تهيمن وتقوّضها.

* مفكر في علم الاجتماع مقيم في باريس

اقرأ للكاتب نفسه:

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »