الرئيسية » العالم » شرق غرب »

تفاقم الأزمة بين تركيا واميركا…الحلفاء في الأطلسي

حذّر الرئيس الامريكي دونالد ترامب تركيا من إجراءات جديدة ضدها بعدما رفضت محكمة تركية في مدينة أزمير الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برونسون الذي يخضع للإقامة الجبرية في منزله.

وقال ترامب، في البيت الأبيض، إن أنقرة تصرفت “بحماقة” في هذه الأزمة وإن إدارته لن تقف مكتوفة الأيدي.

ويواجه القس الأمريكي اتهامات تركية بالإرهاب، وهي اتهامات يصفها الرئيس الأمريكي بالسخيفة.

وكانت الولايات المتحدة قد ضاعفت من الرسوم الجمركية على الواردات التركية من الحديد الصلب والألومنيوم، كما أدى التلويح بعقوبات أمريكية جديدة ضد تركيا إلى انخفاض أخر في قيمة الليرة التركية.

وهددت أنقرة يوم الجمعة بالرد بالمثل إذا فرضت واشنطن عقوبات أخرى على تركيا بسبب قضية القس الأمريكي التي اندلعت بسببها أزمة دبلوماسية بين البلدين، وعصفت بالليرة التركية.

ورغم مساعي الحكومة التركية لطمأنة الأسواق حيال انخفاض الليرة التركية، هدد وزير الخزانة الأمريكي ستيفين منوشن بمزيد من العقوبات حتى الإفراج عن القس الأمريكي أندرو برونسون.

وكانت أنقرة قد ردت على مضاعفة الرسوم الجمركية الأمريكية على الصادرات التركية من الحديد الصلب والألمونيوم برفع الرسوم على الواردات الأمريكية من التبغ والكحول والسيارات.

وقال وزير التجارة التركي روهسار بيكان إن على واشنطن توقع مزيد من الإجراءات المماثلة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن الوزير قوله: “لقد قمنا بالرد وفق قواعد منظمة التجارة العالمية وسنستمر في فعل ذلك”.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »