الرئيسية » الحدث »

قصف مقر الاستخبارات السورية قرب المزة

سُمع دويّ انفجارات عنيفة ليل السبت في محيط مطار المزة العسكري قرب العاصمة دمشق، وفيما تحدّث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن “استهداف صاروخي إسرائيلي” محتمل، نقلت وسائل إعلام حكومية أنّ الأمر يتعلق “بانفجار مستودع ذخيرة قرب المطار بسبب ماس كهربائي”. ويقع مطار المزة العسكري غرب دمشق، ويُعدّ مقرًّا للاستخبارات الجوّية السورية.

وقالت مصادر مقربة من المعارضة لوكالة فرانس برس إنّ هناك “استهدافًا صاروخيًّا يُرجّح أنه إسرائيلي على مطار المزة العسكري أصاب مستودع ذخائر في المطار، الأمر الذي أدى إلى انفجارات عنيفة متتالية”.

من جهتها نقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا” ليل السبت عن مصدر عسكري نفيه “تعرّض مطار المزة لأيّ عدوان إسرائيلي”.

وقال المصدر إنّ مطار المزة “لم يتعرّض لأي عدوان إسرائيلي، وإنّ الأصوات التي سُمعت تعود لانفجار مستودع ذخيرة قرب المطار بسبب ماس كهربائي”.

ومنذ بدء النزاع في سوريا عام 2011، قصفت اسرائيل مراراً أهدافاً عسكرية للجيش السوري وأخرى لحزب الله في سوريا. واستهدف القصف الإسرائيلي مؤخراً أهدفاً إيرانية.

وكانت دمشق اتهمت إسرائيل في الثامن من تموز/يوليو بقصف مطار التيفور العسكري في وسط البلاد، وتكرر الأمر في الـ12 منه وأعلنت اسرائيل وقتها أنها ضربت ثلاثة مواقع عسكرية في جنوب سوريا. وأعلنت دمشق في الحادثتين أن دفاعاتها الجوية تصدّت للصواريخ الإسرائيلية.

وكرّرت إسرائيل الأربعاء تهديداتها بمهاجمة أهداف عسكرية إيرانية في سوريا ومواقع للجيش السوري، بعد الإعلان عن اتفاق للتعاون العسكري بين نظام بشار الأسد وطهران.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إنّ “جيش الدفاع الإسرائيلي سيُواصل القيام بعمل قوي وحازم ضدّ أيّ محاولات إيرانية لتمركز قوات وأنظمة أسلحة متطورة في سوريا”.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »