الرئيسية » العالم » آسيا »

بورما: سو تشي (نوبل للسلام!) تدافع عن النظام الديكتاتوري

اعتبرت الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي الخميس أنّه كان بإمكان الجيش البورمي أن يتعامل بشكل أفضل مع مع أزمة الروهيننغا، الأفلية المسلمة التي فر 700 ألف من أفرادها الى بنغلادش المجاورة.

وقالت سو تشي على هامش منتدى آسيان الاقتصادي في هانوي “كانت هناك حتما طرق أخرى تتيح إدارة أفضل” لأزمة الأقلية المسلمة.

من جهة ثانية أكدت سو تشي أن بلادها لم تسجن الصحافيين في وكالة رويترز لأنهما صحافيان.

وقالت “لم يسجنا لانهما صحافيان” لأن “المحكمة قررت انهم انتهكوا القانون.

وهذا اول تعليق يصدر عن سو تشي على الحكم الذي أصدره قاض بورمي الاسبوع الماضي على الصحافيين البورميين وقضى بسجنها سبع سنوات بموجب قانون شديد القسوة يتعلق بانتهاك أسرار الدولة، وذلك اثناء إعدادهما تقرير حول الانتهاكات التي تعرض لها الروهينغا المسلمون.

وحكم على الصحافيين وا لون (32 عاما) وكياو سوي او (28 عاما) بالسجن سبع سنوات بتهمة “المساس باسرار الدولة” في أثناء إجرائهما تحقيقا حول فظائع ارتكبت بحق الروهينغا المسلمين خلال حملة شنها الجيش في ولاية راخين في بورما.

وأثار هذا الحكم غضب الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إضافة إلى وسائل إعلامية ومنظمات حقوقية.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »