الرئيسية » أخبار العرب »

اسرائيل تقصف ضواحي دمشق

شنت طائرات حربية إسرائيلية مساء الخميس غارات جوية على أهداف في ريف دمشق وأخرى جنوب سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان. من جهتها، ذكرت وسائل إعلام سورية رسمية أن الدفاعات الجوية أسقطت “هدفا معاديا” في الكسوة جنوب دمشق، بينما قالت مصادر في المعارضة السورية إن المنطقة المستهدفة بالغارات يوجد بها العديد من قواعد حزب الله اللبناني.

قالت مصادر في المعارضة السورية إن طائرات إسرائيلية شنت مساء الخميس غارات على أهداف في ريف دمشق وأخرى في جنوب سوريا، مشيرا إلى أن الدفاعات الجوية السورية أطلقت نيرانها بكثافة على الطائرات المغيرة.

وذكرت ان “القوات الإسرائيلية تستهدف بشكل مستمر منذ نحو ساعة مناطق في القطاع الجنوبي والقطاع الجنوبي الغربي من ريف العاصمة دمشق ومناطق على الحدود الإدارية مع ريف القنيطرة، كما شوهدت الدفاعات الجوية تطلق صواريخها بكثافة” في سماء المنطقة.

من جانبها، قالت وسائل إعلام سورية رسمية إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت “هدفا معاديا” في الكسوة إلى الجنوب من دمشق. ونسبت وسائل الإعلام الرسمية النبأ إلى مصدر عسكري دون تحديد الهدف أو مصدره. وقالت مصادر في المعارضة السورية على الأرض إن المنطقة قريبة من موقع توجد به العديد من قواعد حزب الله اللبناني المدعوم من إيران.

ونفذت إسرائيل من قبل عشرات الضربات على مواقع إيرانية ومواقع لجماعات مدعومة من إيران في سوريا على مدى الحرب الدائرة منذ أكثر من سبع سنوات بسبب تنامي قلقها من الوجود الإيراني المتزايد في سوريا الذي تراه تهديدا لأمنها.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية الخميس عن مصدر أمني سوري قوله إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت مقاتلة إسرائيلية وأربعة صواريخ.

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت طائرة مقاتلة إسرائيلية وأربعة صواريخ قبل وصولها لأهدافها. وأضاف المصدر أن كل الصواريخ التي كانت تستهدف مدينة الكسوة أسقطت.

من جانبه، نفى الجيش الإسرائيلي تلك التقارير وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي “إنها زائف” .

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »