الرئيسية » العالم » شرق غرب »

واشنطن تندد بتجربة إيران لصاروخ متوسط المدى

ندد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم السبت بما وصفه باختبار إيران لصاروخ باليستي متوسط المدى قادر على حمل عدة رؤوس في انتهاك للاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني.

ووسط توتر بين واشنطن وطهران حول الصواريخ الباليستية حذر بومبيو في بيان نشر على تويتر من أن إيران تزيد من ”اختبار (الصواريخ) ونشرها“ وطالب الجمهورية الإسلامية ”بالكف عن هذه الأنشطة“.

وانسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الدولي في مايو أيار وأعاد فرض العقوبات على طهران منتقدا الاتفاق لعدم تضمنه فرض قيود على تطوير إيران للصواريخ الباليستية أو دعمها لجماعات موالية لها تخوض حروبا بالوكالة في سوريا واليمن ولبنان والعراق.

وتقول إيران إن برنامجها الصاروخي دفاعي محض لكنها هددت بعرقلة نقل شحنات النفط في مضيق هرمز بالخليج إذا حاولت الولايات المتحدة وقف صادرات النفط الإيرانية. وقال قائد بالحرس الثوري الإيراني الشهر الماضي إن القواعد الأمريكية في أفغانستان والإمارات وقطر وكذلك حاملات الطائرات في الخليج في مرمى النيران الإيرانية.

ولم يتضمن بيان بومبيو تفاصيل عن الاختبار الصاروخي الذي أجرته إيران.

وقال على تويتر ”النظام الإيراني اختبر صاروخا باليستيا متوسط المدى قادرا على حمل رؤوس متعددة“.

وتابع أن هذا الاختبار ينتهك قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي صدر لدعم الاتفاق النووي الدولي. ومضى يقول ”نندد بهذا العمل“.

واستبعدت إيران التفاوض مع واشنطن حول قدراتها العسكرية وخاصة برنامجها الصاروخي الذي يشرف عليه الحرس الثوري.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »