الرئيسية » مجتمع » توجهات »

غصن قد يخرج بكفالة وانتقادات لنظام التوقيف الاحتياطي

قررت الخميس محكمة يابانية رفض طلب الادعاء العام  تمديد احتجاز كارلوس غصن الرئيس المقال لشركة نيسان موتور، الأمر الذي يمهد الطريق أمام إطلاق سراحه من السجن، حيث احتجز بعد إلقاء القبض عليه لمزاعم فساد مالي. ومن الأرجح أن الادعاء سيطعن على القرار. وقال شين كوكيموتو نائب المدعي العام في طوكيو، إن الادعاء سيرد “بشكل مناسب”.

ومن الممكن أن توجه إلى غصن تهم جديدة تقود إلى توقيفه لمدة جديدة. وقد بدأت الانتقادات تطفو على  سطح الصحافة اليابانية بسبب هذا القانون الذي يسمح بتقسيط التهم مما يسمح بإبقاء المتهمين في التوقيف الاحتياطي. كما ينتقد البعض أن غصن لم يحاكم لكي يوضع في السجن لأن التوقيف الاحتياطي يجب أن لا يعامل المشتبه به كما لو كان محكوما.

وقالت محكمة منطقة طوكيو إن طلب تمديد توقيف غصن في 20 كانون الأول/ديسمبر “رُفض”. وذكرت إذاعة “ان أتش كاي” الرسمية أن غصن قد يخرج بكفالة بحلول الجمعة. ولم يتسن الحصول على تعليق من فريقي الدفاع عن الرجلين.

وقررت محكمة طوكيو الجزئية أيضا عدم تمديد احتجاز كريج كيلي المسؤول التنفيذي السابق بشركة نيسان، والذي ألقي القبض عليه مع غصن في 9 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وغصن متهم بعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي لمدة خمسة أعوام بدءا من عام 2010. وجرى تجديد حبسه في العاشر من الشهر الجاري لاتهامه بارتكاب نفس الجريمة خلال السنوات الثلاث الماضية. وانقضت مدة احتجازه لعشرة أيام اليوم الخميس.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أنه قد يجري الإفراج عن غصن اليوم الخميس أو غدا الجمعة، إذا رفضت المحكمة طعن الادعاء وقررت إطلاق سراحه بكفالة.

ولم يتضح على الفور قيمة الكفالة المتوقعة، ما يعني أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان إطلاق سراحه ممكنا.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »