الرئيسية » مجتمع » جرائم وجنح »

19 شخصا عدد الموقوفين في جريمة قتل السائحتين الدنماركية والنروجية

أعلنت السلطات المغربية مساء السبت توقيفها لشاب سويسري في مراكش، ووصفته بالمتشبع بالفكر التطرفي. وأضافت السلطات أن الشاب الموقوف يقيم في المغرب ويشتبه في تورطه بجريمة قتل السائحتين الدنماركية والنروجية في جنوب المملكة قبل أسبوعين.

وقال المكتب المركزي للأبحاث القضائية في بيان إنه “تم توقيف الأجنبي المشتبه فيه بمدينة مراكش، حيث أوضحت إجراءات البحث أنه متشبع بالفكر المتطرف والعنيف، وأنه يشتبه تورطه في تلقين بعض الموقوفين في هذه القضية آليّات التواصل بواسطة التطبيقات الحديثة، وتدريبهم على الرماية”.

وأضاف البيان أن الموقوف الذي يحمل أيضاً الجنسية الإسبانية منخرط في عمليات استقطاب مواطنين مغاربة وأفارقة من دول جنوب الصحراء بغرض تجنيدهم في مخططات إرهابية بالمغرب.

وقتلت الطالبتان الدنماركية، لويزا فيسترغر يسبرسن والنروجية مارين أولاند، ليل 16-17 ديسمبر/ كانون الأول للعام الجاري في جنوب المغرب حيث كانتا تمضيان عطلة.

وبحسب مصدر أمني مغربي فإن الضحيتين اللتين عثر على جثتيهما في منطقة معزولة في جبال الأطلس الكبير يقصدها هواة رياضة المشي والتجول في الجبال، تعرضتا للطعن والذبح ثم قطع الرأس.

وبتوقيف السويسري يرتفع عدد الموقوفين إلى 19 شخصا،

والمشتبه بهم بارتكاب هذه الجريمة هم أربعة رجال تم توقيفهم في مراكش بعيد أيام من مقتل الشابتين وتشتبه السلطات في أنهم ينتمون إلى خلية بايعت تنظيم “الدولة الإسلامية” من دون أن يكون لديها أي اتصال بكوادر التنظيم الجهادي في سوريا أو العراق.

وأكدت السلطات صحة شريط فيديو ظهر فيه المشتبه بهم الأربعة وهم يبايعون تنظيم “الدولة الإسلامية”. وتم تصوير الفيديو قبل أسبوع من الجريمة، بحسب النيابة العامة في الرباط.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »