الرئيسية » أخبار العرب » الصراع العربي الإسرائيلي »

فلسطين المحتلة: منظمة العفو الدولية للتحقيق في ظروف الاعتقالات من قبل السلطة الفلسطينية

طالب مدير مكتب منظمة العفو الدولية في القدس السبت بالتحقيق في ظروف الاعتقال في كافة مراكز التوقيف التابعة للسلطة الفلسطينية، خاصة في مركز تحقيق اريحا.

وجاء تصريح صالح حجازي في مؤتمر صحافي عقده بعد قيام الاجهزة الامنية في السلطة الفلسطينية باعتقال سيدة فلسطينية واحتجازها لأكثر من شهرين، والتحقيق معها في مركز تحقيق اريحا قبل أن يطلق سراحها من أحد المستشفيات في الضفة الغربية، على أن تبدأ محاكمتها بعد حوالى أسبوعين.

ووجهت النيابة العامة الفلسطينية تهمة جمع أموال وتمويل جمعيات غير شرعية، الى سهى جبارة (33 عاما) التي تحمل الجنسيتين الأميركية والبنمية، إضافة الى الجنسية الفلسطينية.

وقال حجازي أيضا أن منظمة العفو الدولية تابعت قضية سهى جبارة وأخذت علما “بتعرضها لسوء المعاملة” مضيفا “شعرنا بالقلق الشديد حول التحقيق الذي لم يكن سريعا ولا فعالا، ولا نزيها ولا مستقلا”.

وأضاف “لذلك نحن نطالب بالتحقيق في كل مراكز التحقيق التابعة للسلطة الفلسطينية وخاصة مركز اريحا”.

وشاركت جبارة، الأم لثلاثة أولاد، مع محاميها في المؤتمر الصحافي. وأوضحت أنها اعتقلت في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي من منزلها في قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله في الضفة الغربية، وخضعت “لتحقيق شديد ومتواصل”، ونفت كل ما جاء في لائحة الاتهام التي وجهت اليها.

وقالت سهى جبارة “تعرضت لرش المياه على وجهي، ومنعي من النوم، وتكرار نقلي بين المستشفيات رغم وضعي الصحي السيء”.

وأضربت سهى جبارة عن الطعام 19 يوما ما أثر على وضعها الصحي حيث تم نقلها الى مستشفى في مدينة الخليل ومن ثم إلى مستشفى آخر في مدينة نابلس، قبل ان يتم التوصل الى اتفاق بين المحامين والنيابة العامة الفلسطينية قضى بإطلاق سراحها الى حين موعد المحاكمة في 30 كانون الثاني/يناير الحالي.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »