الرئيسية » ثقافة وفنون » رسم ونحت »

أميرة المانغا تاكاهاشي اليابانية تنال الجائزة الكبرى في أنغوليم

أنغوليم- بسّام الطيارة

نالت رسامة القصص المصورة اليابانية الشهيرة «روميكو تاكاهاشي» (Rumiko Takahashi) الجائزة الكبرى في في مهرجان أنغوليم (Angoulêm) للقصص المصورة السادس والاربعين وذلك تكريماً لمجمل أعمالها. وكانت اللجنة مؤلفة من مجموعة من المصوريين-المؤلفين الفرنسيين. ويعتبر هذا التكريم حدثاً إذ أنه منذ انطلاق المهرجان فإن يابانياً واحدا هو «كاتسوهيرو أوتومو» فاز عام ٢٠١٥ بالجائزة. رغم أن اليابانيين على الرغم من تألقهم في الفن التاسع الذي يعتبر من الفنون الوطنية حيث أن «المانغا» اليابانية لها باع في المجتمع الياباني يعود إلى زمن غابر في الفنون اليابانية.

ومنذ سنوات يطالب عدد من المؤلفين والرسامين بتسليط الأضواء على الرسامين اليابانيين ويشيرون إلى أن «المانغا» اليابانية تحتل أعلى مراتب البيع في الأسواق الأوروبية رغم وجود منافسيين كبار في فرنسا وبلجيكا.

والجدير بالذكر أن منذ سنوات يطلق على تاكاهاشي لقب «أميرة المانغا»، ورغم أعمالها موجهة للمراهقين فإن عدداً كبيراً من الرساميين الأوروبيين يعتبرون أن لها تأثيراً كبيراً على أعمالهم.

كون تاكاهاشي امرأة يزيد من أهمية الجائزة هذه السنة إذ أن امرأة واحدة «فلورانس سيستاك» كرمت عام ٢٠٠٠، بالجائرة الكبرى كما أن نادية الخياري نالت عام ٢٠١٥ جائزة خاصة في مهرجان أنغوليم للقصص المصورة في فرنسا تقديرا لجرأتها خلال الثورة التونسية،

ذلك أن مهرجان الرسوم المتحركة أثارجدلا كبيرا قبل سنتين بعد الإعلان عن أسماء المرشحين للجائزة الكبرى، وهي جائزة الإنجاز مدى الحياة لمبدعي الرسوم المتحركة. ذلك أنه لا توجد إمرأة واحدة، من بين ثلاثين مرشحا لهذه الجائزة الكبرى. وردا على الإنتقادات بهذا الخصوص، أعلن المشرفون على المهرجان آنذاك أنه سيتم إضافة اسماء نسائية إلى قائمة المرشحين.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »