الرئيسية » أخبار العرب »

باكستان تفرج عن الطيار الهندي الأسير

أفرجت باكستان الجمعة عن طيار هندي كانت قد أسرته هذا الأسبوع في “مبادرة سلام” تجاه الهند، بعد ثلاثة أيام من أزمة حادة بين القوتين النوويتين.

وتزايد التوتر خلال الأسبوع الجاري بين البلدين المتجاورين الواقعين في جنوب آسيا. وقامت طائرات كل من البلدين بدخول المجال الجوي للبلد الآخر، ما أثار قلق الأسرة الدولية التي تخشى نزاعا مفتوحا.

وكما أدى هذا التوتر أيضا إلى اضطراب حركة الملاحة الجوية العالمية.

وعبر اللفتنانت كولونيل أبيناندان فارثامان الذي أسقطت طائرته فوق كشمير، إلى الهند عند نقطة واغا الحدودية، وبدا مصابا في إحدى عينيه.

واندلعت الشرارة مجددا من كشمير المنطقة المتنازع عليها في شبه القارة الهندية منذ منتصف القرن العشرين. وتطالب كل من الهند وباكستان بهذه المنطقة الجبلية ذات الغالبية المسلمة، وكانتا قد تواجهتا في حربين من أجلها في الماضي.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان قد أعلن الخميس عن الإفراج الوشيك عن الطيار الهندي أبيناندان فارثامان في “مبادرة سلام” حيال الهند. وأكد أن “رغبتنا في خفض التصعيد يجب ألا تفسر على أنها ضعف” من قبل رئيس الوزراء الهندي القومي ناريندرا مودي.

وتتهم الهند منذ فترة طويلة جارتها بدعم عمليات التسلل والكفاح المسلح في الشطر الخاضع للهند من كشمير. وأوقع هجوم انتحاري في الهند أربعين قتيلا على الأقل في صفوف القوات الخاصة في 14 شباط/فبراير. وكان هذا الهجوم الأعنف منذ بدء التمرد الانفصالي في 1989.

وبسبب الأزمة، أغلقت باكستان منذ الأربعاء مجالها الجوي ما أدى إلى اضطراب الرحلات لآلاف المسافرين في العالم. لكنها أعادت فتحه جزئيا الجمعة.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »