الرئيسية » تغريدات خارج السرب »

السعودية: تعذيب طبيب سعودي أميركي في فندق ريتز؟

صرح جون بولتون، مستشار البيت الأبيض للأمن القومي، الأحد أن دبلوماسيين أميركيين زاروا طبيبا يحمل الجنسيتين السعودية والأميركية تردد أنه تعرض للتعذيب اثناء احتجازه في فندق ريتز كارلتون في الرياض.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن صديق للطبيب لم تكشف عن اسمه، أن الحراس جروا وليد فتيحي، الطبيب المتدرب في جامعة هارفرد، إلى غرفة في الفندق حيث تعرض للصفع وعصبت عيناه، وجرّد من ملابسه الداخلية وأوثق بكرسي.

وبعد ذلك قام الحراس بتعذيبه بالكهرباء لمدة تصل الى الساعة، بحسب ما نقلت الصحيفة عن صديق الطبيب.

وردا على سؤال حول معاملة فتيحي، قال بولتون في مقابلة مع شبكة سي ان ان “حسب فهمي، حتى الآن، فقد تمكنا من القيام بزيارة قنصلية ما يعني أن الدبلوماسيين الأميركيين في السعودية زاروه”.

وأضاف “وغير ذلك ليست لدينا أية معلومات أخرى حتى الآن”.

وكان فتيحي (54 عاما) من بين نحو 200 شخصية سعودية بارزة احتجزوا في الفندق الفاخر في الرياض في إطار حملة شنها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على الفساد.

وذكرت تقارير أن العديد من المحتجزين تعرضوا للتعذيب وإساءة المعاملة، وأجبر عدد منهم على التنازل عن مبالغ مالية ضخمة للإفراج عنهم.

وفتيحي هو من بين نحو 60 شخصا استمر اعتقالهم لمحاكمتهم بعد حملة الفساد التي استمرت 15 شهرا.

وفتيحي حاصل على شهادة البكالوريوس والطب من جامعة جورج واشنطن، وشهادة الماجستير في الصحة العامة من جامعة هارفرد، وأسس مستشفى خاصا في مدينة جدة بعد عودته إلى بلاده من الولايات المتحدة في 2006.

وقالت الصحيفة ان فتيحي ليس له سجل في النشاط السياسي داخل المملكة.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »