الرئيسية » مختارات »

ناروهيتو يعتلى عرش اليابان

خلال احتفال بسيط لم يتجاوز الست دقائق فقط اعتلى إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو (59 عاما) العرش بعد أن تسلم الشارات الإمبراطورية المقدسة التي تضفي الطابع الرسمي على مكانته كإمبراطور وهي «سيف ومرآة وجوهرة». وأصبح ناروهيتو رسميا الإمبراطور رقم 126 لليابان اعتبارا من منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء. وقد غابت عنه النساء ما عدا وزيرة يفرضها الدستور.

ووصل الإمبراطور الجديد إلى قصره في طوكيو على متن سيارة سوداء، ملوحا بيده للحشد الصغير من المواطنين الذين تجمعوا لتحيته على طول الطريق.

وفي أول خطاب له بعد جلوسه على العرش تعهد الإمبراطور الجديد الوقوف دوما “إلى جانب الشعب”. كما قال ناروهيتو في خطابه المقتضب “أتعهد العمل وفقا للدستور وأداء واجباتي بصفتي رمزا للدولة ولوحدة الشعب وأن أفكر دوما بالشعب وأن أقف دوما إلى جانبه”.

ويحظى الإمبراطور وزوجته باحترام كبير في اليابان بسبب العلاقة القريبة التي نجح في إقامتها مع المواطنين. وتحظى الإمبراطورة ميشيكو بـ”شعبية كبيرة حقيقية”، كما “نجح الإمبراطور في نيل محبة شعبه من خلال مصافحة اليابانيين”.

وسبق أن أعلن والده أكيهيتو في منتصف 2016 رغبته في التخلي عن مهامه التي لن يتمكن من تأديتها “على أكمل وجه” بسبب سنه (هو يبلغ اليوم 85 عاما) وتراجع وضعه الصحي.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

    أخبار بووم على الفيسبوك

    تابعنا على تويتر

    Translate »