الرئيسية » أخبار العرب » الخليج »

توتر في الخليج العربي وتخريب ٤ سفن

وقال الوزير السعودي إن الناقلتين كانتا في طريقهما لعبور الخليج في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية قرب إمارة الفجيرة، صباح الأحد.

وكانت الخارجية الإماراتية قد أعلنت أن 4 سفن تجارية تعرضت لأعمال تخريب قرب مياهها الإقليمية.

وأضاف الوزير في بيان، نشرته وكالة الأنباء السعودية، صباح الاثنين “كانت إحداهما في طريقها للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء (أرامكو) السعودية”.

وأشار الفالح إلى أنه “لم ينجم عن هذا الهجوم أي خسائر في الأرواح أو تسرب للوقود، في حين نجم عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين”.

وكانت دول عربية قد أعربت عن استنكارها لـ”أعمال التخريب” التي تعرضت لها سفن تجارية قرب المياه الإقليمية الإماراتية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إنها “تدين كل ما من شأنه المساس بالأمن القومي الإماراتي”.

وأكد البيان “تضامن مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب الإمارات الشقيقة في مواجهة كافة التحديات التي قد تواجهها”.

كما أصدر مجلس التعاون الخليجي بيانا ندد فيه بأعمال التخريب التي تعرضت لها السفن في المياه الاقليمية للإمارات.

وقال الأمين العام للمجلس عبداللطيف الزياني في بيان “مثل هذه الممارسات غير المسؤولة من شأنها أن تزيد من درجة التوتر والصراع في المنطقة وتعرض مصالح شعوبها لخطر جسيم”.

وأصدرت وزارة الخارجية الأردنية بيانا مشابها أكدت فيه “موقف الأردن الثابت والرافض لأي عمل إجرامي يهدد أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية في الخليج العربي أيا كان مصدره”.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد أعلنت أن الحادث وقع بالقرب من إمارة الفجيرة الواقعة خارج مضيق هرمز الذي يعتبر ممرا حيويا للنفط والغاز.

وقالت الوزارة إن تعرض السفن للتخريب وحياة طاقمها للخطر يعتبر “تطورا خطيرا”.

ولم يعط البيان تفاصيل إضافية عن طبيعة أعمال التخريب، كما لم يكشف عن هوية السفن التي تعرضت للتخريب.

وأكد أن الحادث لم يؤد إلى تسرب مواد ضارة إلى المياه.

وثمة حالة من التوتر في منطقة الخليج، إذ أرسلت الولايات المتحدة مؤخرا حاملة طائرات وقاذفات من طراز “بي 52” إلى المنطقة.

وقال البيت الأبيض إن الهدف هو مواجهة إشارات تهديدية واضحة من طرف إيران.

ولم يوجه بيان وزارة الخارجية الإماراتية اتهامات لأي طرف بخصوص “الفعل التخريبي”.

وكانت حكومة الفجيرة قد نفت في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” التقارير الإعلامية التي تحدثت عن وقوع انفجارات داخل ميناء الفجيرة وقالت إن الميناء يعمل بشكل طبيعي.

ونفى بيان الحكومة وقوع أي حادث داخل الميناء، وأكد أن حكومة الإمارات اتخذت الخطوات اللازمة وفتحت تحقيقا بشأن الحادث بتنسيق دولي.

اُكتب تعليقك (Your comment):

تغريدات خارج السرب

إعلان

خاص «برس - نت»

صفحة رأي

مدونات الكتاب

آخر التعليقات

أخبار بووم على الفيسبوك

تابعنا على تويتر

Translate »